شاهد | بـ7 مليارات دولار .. #السعودية تشتري ذخائر أميركية خطيرة

أفق نيوز | متابعات

وافقت “السعودية” على شراء ذخائر دقيقة التوجيه من شركتين أميركيتين بقيمة نحو سبعة مليارات دولار؛ في صفقة ضمن اتفاق لشراء العدو السعودي أسلحة بقيمة 110 مليارات دولار، بالرغم مما يثيره ذلك من جدل داخل الكونغرس صاحب الصلاحية في إقرار هذه الصفقات.

ورغم المجازر المرعبة التي يرتكبها تحالف العدوان السعودي بحق الشعب اليمني والتي وصفتها الامم المتحدة بانها ترقى الى جرائم حرب تعمد السعودية على شراء اسلحة جديدة مع الولايات المتحدة الاميركية تشمل ذخائر دقيقة التوجه بقيمة سبعة مليارات دولار وسط معارضة اميركية خشية استخدام الرياض هذه الاسلحة في عدوانها على اليمن.

الخشية من مبيعات الاسلحة الى السعودية ودول مجلس التعاون التي وقع عليها الرئيس الاميركي دونالد ترامب خلال زيارته الى الرياض اصبحت قضية مثيرة للجدل دخل الكونغرس .

وزارة الخارجية الأمريكية رفضت التعليق على صفقة الاسلحة لحين اخطار الكونغرس رسميا بذلك مؤكدة ان السلطات الاميركية ستاخذ في الاعتبار عوامل التوازن الاقليمي وحقوق الانسان والتاثير على قاعدة الصناعية الدفاعية الاميركية.

السفير السعودي لدى واشنطن خالد بن سلمان امتنع عن التعليق على الصفقة بعينها لكنه اكد حرص بلاده في تنفيذ الاتفاقات التي وقعت خلال زيارة ترمب الى الرياض واضاف ان السعودية اختارت دوما الولايات المتحدة لشراء الأسلحة فإن اختيار السوق السعودية يظل خيارا وهي ملتزمة بالدفاع عن أمنها ” حسب تعبيره ” .

أما ترامب المنتمي للحزب الجمهوري والذي يعتبر مبيعات الأسلحة وسيلة لتوفير فرص عمل في الولايات المتحدة فأعلن عن مبيعات أسلحة بمليارات الدولارات منذ تولى الرئاسة في يناير الماضي بالتزامن مع ابرام السعودية صفقات مماثلة مع بريطانيا ودول في الاتحاد الاوروبي.

تصنيفات: أهم الأخبار,تقارير صحفية,عربي و دولي