والله إني كالجبل صعب إهتزازي…. بقلم/ نايف حيدان

كتابات-أفق نيوز:

ومن الغباء ما يقتل …. آخرتها أشتغل عميل !
يوم الأربعاء 27 ديسمبر 2017م وفي تمام الساعة 2:59 م تلقيت إتصال من رقم (إم تي إن) نسب نفسه أي صاحب الإتصال لقيادة جيش ما يسمى بالوطني..
أستمرت المحادثة لمدة 10 دقائق ..
عرض عليا المتكلم صاحب اللهجة اللحجية مبلغ كبير من المال مقابل معلومات أكثر عني أقدمها له لأرشفتها وتوثيقها لديهم ، وكذلك معلومات عن تواجد وتجمع من أسماهم بالحوثيين وقياداتهم ليتم إستهدافهم ..
وعندما سألته عن من جاب له رقمي..!
بين لي إن القيادة العليا للجيش الوطني هي من سلمت له الرقم وطلبت منه التواصل معي..
قلت له:خلاص خل هذه القيادة تسلم لك بقية المعلومات عني وعن قيادات الحوثيين..
وعندما سألته عن سبب طلبه لهذه المعلومات !
أجاب : لسرعة الحسم وتحرير اليمن من الإيرانيين..
قلت له الشعب اليمني كله حوثي وكل شبر باليمن مستهدف منكم.
وأضفت: لو قتلتم 25 مليون وتبقى فرد واحد فقط على قيد الحياة لقاتلكم وقاتل كل من يقاتل مع السعودية حتى يستشهد أو ينتصر عليكم.
فقاطعني وقال كل من يقاتلكم هم يمنيين من عدن ومن لحج وحضرموت ومن كل محافظات الجمهورية..
فضحكت وقلت له:
حتى الطائرات يمنية!
وإذا كنت أنت من أبناء المحافظات الجنوبية وتريد ومن معك من إخواننا أبناء الجنوب تريدون وحدة بالقوة فسنرفع الراية البيضاء ونستسلم لكم ولكن بدون سعودية وإمارات.
نحن مستعدين للتضحية لأجل الوحدة حتى بالإستسلام لكم.
وسألته هل من قتلتموهم في عصر هم إيرانيين !
فرد عليا:هذه مسؤولية من يرفع بالمعلومات وليست مسؤوليتنا.
قلت له: يعني لو قبلت عرضك هذا وأختلفت مع بائع القات وطلبت منكم تستهدفوه ستنفذوا طلبي.
قال نعم:سنعتبرك مصدر موثوق وكل إحداثية ترفعها سنلبي طلبك على الفور.
وبين كل جملة وجملة يقولها لي كان يعرض عليا إغراءات مالية نظير الخدمة التي سأقدمها له.
وحول الطائرات قال هي ليست سعودية ولا إماراتية بل أمريكية وبريطانية والطيارين يمنيين .
وبين إن لهم في إب متعاونيين كثير برفع المعلومات والإحداثيات وما يحتاج مني إلا التعاون معهم بصنعاء والساحل الغربي..
وأكد إن المعلومات ستكون سرية للغاية ولن يطلع عليها غير قيادة الجيش الوطني.
وعندما وجدني مصر على معرفة تفاصيل أكثر عنه ، قال لي: يا أخي بإختصار هل عندك إستعداد للتعاون معنا أو أسكر !
قلت له سكر …
وأنهى المكالمة.

تصنيفات: أقلام حرة