داعش يتبنى تفجير مقر الحزام الأمني بعدن وينشر صورة منفذ العملية

أفق نيوز / 

أعلن ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش” الإرهابي ؛ اليوم الثلاثاء ؛ عن تبني عملية الهجوم الذي استهدف مقر قوات الحزام الامني المدعوم من قبل سلطات الإحتلال الإماراتية في منطقة الدرين بمحافظة عدن .
 
وأكد التنظيم تبنيه العملية الهجومية الانتحارية التي استهدفت مقر التموين والتغذية لقوات الحزام الأمني منطقة “الدرين ” في مدينة عدن بواسطة سيارة مفخخة ، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز” .
 
ونشر تنظيم ” داعش” التكفيري صورة لمنفذ العملية الانتحارية ويدعى ” حمزة المهاجر” ولم يذكر تفاصيل أكثر عن هوية منفذ العملية الانتحارية ، والتي سقط على إثرها أكثر من 40 شخصا بين قتيل وجريح ، إضافة إلى الأضرارا المادية التي أحدثتها العملية والمتمثلة في احتراق عدد من السيارات ، وتضرر عدد من المنازل المجاورة للمقر المستهدف .
 
ويعد هذا الهجوم الانتحاري الثاني الذي يستهدف مقرات أمنية في مدينة عدن خلال شهر ، حيث سبق وأن نفذ تنظيم داعش في الـ24 من فبراير الماضي عمليتين إرهابيتين مزدوجتين استهدفتا مقر قوات مكافحة الإرهاب  في مدينة عدن ، وخلفت 6 قتلى وأكثر من 23 مصاب بنهم امرأة وأطفالها الثلاثة كانوا بالقرب من موقع التفجير .

هذا وتشهد المحافظات الجنوبية القابعة تحت سيطرة قوى العدوان والاحتلال عموماً ومدينة عدن بشكل خاص ؛ حالة من الفوضى الشاملة والانفلات الأمني المستمر بفعل تزايد عمليات الاغتيالات المتبادلة بين فصائل المرتزقة الموالية للإمارات والتابعة للسعودية وكذا توسع دائرة نفوذ وسيطرة الجماعات التكفيرية ، كما تشهد بين الحين والآخر صراعات وحروب بينية واشتباكات مسلحة عنيفة بين مختلف الأطراف الموالية والممولة من تحالف الغزاة والمحتلين ما يعكس مدى وحجم حالة الصراع فيما بينها على السلطة والنفوذ.

تصنيفات: أخبار محلية,أهم الأخبار