تناقضات خطيرة داخل حكومة الفار هادي تكشف هشاهشة “الشرعية” على حساب كرامة أبناء الجنوب

أفق نيوز – متابعات

دعا وزير الدولة في حكومة الفار هادي، المدعو  أحمد المسيري، قوات الإحتلال الإماراتي إلى إغلاق السجون التابعة لها في المحافظات الجنوبية..

وقالت مصادر جنوبية أن المدعو المسيري، وجه دعوة لوفد إماراتي لاغلاق سجونها في محافظتي عدن وحضرموت، ومعالجة إشكالياتها وإخضاعها لرقابة القضائية، بحسب زعمه.

وتأتي دعوة وزير داخلية الفار هادي، احمد المسير بعد أقل من يوم واحد، من تصريحات صحفية أدلى بها نائبه المدعو لخشع، نفى فيها وجود أي سجون سرية تتبع قوات الإحتلال الإماراتي في المحافظات الجنوبية.

ويرى مراقبون، أن تناقض التصريحات بين وزير ونائب وزارة الداخلية في حكومة الفار هادي، أنها تؤكد اختراق أبوظبي بالمؤسسة الأمنية للمرتزقة والمتمثلة في وزارة الداخلية في حكومة هادي، الأمر الذي يمكنها من تجيير مواقف هذه المؤسسة الهامة لصالحها وتوظيفها لتغطية جرائمها الوحشية بحق أبناء المحافظات الجنوبية.

وكانت أسر المعتقلين في عدن استنكرت تصريحات المدعو لخشع ، مؤكدة أن المئات من أبناءها يقبعون في سجون إمارتية سرية ، مطالبة بالكشف عن مصيرهم خصوصاً وأن مايسمى اللواء لخشع قال بأن جميع المعتقلين والمختطفين والمخفيين يتواجدون في سجون تابعة لمايسمى حكومة الفار هادي مكررا نفس الرواية الإماراتية التي ترددها منذ شهر في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة .

تصنيفات: أخبار محلية,أهم الأخبار