بالصور: هكذا يتعاطف ولي العهد السعودي مع الاطفال اليمنيين!

أفق نيوز : صحافة

قصفت طائرات العدوان السعودي اليوم الخميس حافلة كانت تقل عددا من الطلاب اليمنيين في محافظة صعدة شمالي اليمن وذلك بعد مرور اقل من اسبوع من قصفها لمستشفى للاطفال في مدينة الحديدة في الساحل الغربي من هذا البلد.

واستهدفت طائرات العدوان السعودي صباح اليوم الخميس حافلة الطلاب اليمنيين في وسط الطريق العام في مدينة ضحيان ما ادى استشهاد 47 شخصا واصابة اكثر من 77 أخرين حيث كانت غالبيتهم من الاطفال والنساء.

جاء هذا العدوان بعد مرور اقل من اسبوع من الغارات الجوية التي شنتها طائرات العدوان السعودي على مستشفى “الثورة” في مدينة الحديدة والتي اسفرت عن استشهاد 60 مواطنا يمنيا واصابة اكثر من مئة أخرين بجروح.

وتعاني اليمن من نقض شديد في المواد الغذائية والادوية وانتشار امراض مختلفة جراء هذا العدوان الغاشم.

ووفقا لإحصاءات نشرها مكتب تنسيق الشؤون الانسانية لمنظمة الامم المتحدة في اليمن في شهر كانون الثاني يناير 2018 فان اكثر من 17 مليونا من اليمنيين اي واحد من كل ثلاثة لايعلمون من اين يجب أن يحصلوا على وجباتهم الاتية بينما يعاني اكثر من 8 ملايين يمن اليمنيين من انعدام الأمن الغذائي وهم يواجهون خطر المجاعة.

كما يقول صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) ان 10 بالمئة باتوا مشردين بدون مأوي جراء ثلاثة اعوام من هذه الحرب وان تشريد هولاء جاء معظمه بسبب تدمير بيوت المواطنين اليمنيين حيث ان اكثر من 410 الاف بيت دمرت او لحقت بها اضرارا جراء هذه الحرب.

هذا ويستهدف تحالف العدوان مختلف المحافظات اليمنية منذ اكثر من ثلاثة اعوام مما أسفر ذلك عن وقوع  عشرات الضحايا المدنيين بين شهيد وجريح في الوقت الذي التزمت الاوساط الدولية فيه الصمت المطبق ازاء هذه الجرائم البشعة.

ولقد ادت الحرب على اليمن الى استشهاد واصابة نحو 10 الاف طفل يمني حيث استشهد هولاء الاطفال جراء العدوان وسوء التغذية والجوع الناتج عن الحصار.

والان نترككم مع هذه الصور المروعة التي تحكي مدى وحشية العدوان والجريمة التي ارتكبتها مقاتلات نظام آل سعود على حافلة الطلاب في صعدة.

 

تصنيفات: أخبار محلية,أهم الأخبار