بسبب العقوبات.. هل تلجأ إيران للعملات الرقمية؟

أفق نيوز |

قال وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي إن رئيس الجمهورية حسن روحاني أوعز بعقد اجتماع مشترك بين البنك المركزي ووزارة الاتصالات بشأن العملات الرقمية وتقديم اقتراحات جديدة لتداولها.

وعلى هامش اجتماع مجلس الوزراء، أعلن جهرمي إمكانية تبادل وتداول العملات الرقمية عبر المصارف المحلية، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وأوضح أن الدراسات جرت في هذا الشأن، لكن تفعيل الخطة لم يتم بعد كون هذا النوع من التبادل محظورا حتى الآن من قبل البنك المركزي الإيراني.

واعتبر الوزير أن هذه العملات لا تشكل تهديدا بالضرورة، بل بإمكانها استحداث فرص، وفقا للرؤية التي طرحت في المجلس الأعلى للفضاء الافتراضي والحكومة.

ويتزامن هذا الطرح مع بدء سريان الحزمة الأولى من العقوبات الأميركية على إيران أمس الثلاثاء بهدف تكثيف الضغط عليها، بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب انسحابه من الاتفاق النووي الذي تم إبرامه مع طهران في 2015.

وتستهدف الحزمة الأولى من العقوبات النظام المصرفي الإيراني، بما في ذلك شراء الحكومة الإيرانية للدولارالأميركي وتجارة الذهب ومبيعات السندات الحكومية.

وتعاني العملة المحلية الإيرانية من تراجع حاد، وسجلت أدنى مستوياتها التاريخية عند 115 ألف ريال للدولار الواحد مطلع الأسبوع الجاري، في ظل شح النقد الأجنبي داخل السوق المحلية.

تصنيفات: إقتصاد