محمد عبدالسلام يلتقي المبعوث الأممي ومسار السلام متعثر ومتابعون: المرحلة القادمة ليست كسابقها

أفق نيوز |

أكد رئيس الوفد الوطني محمد عبدالسلام، اليوم الجمعة، أن الأمم المتحدة عاجزة عن فعل شيء بسبب الغطاء الأمريكي الداعم لاستمرار العدوان والحصار على اليمن، وأن واشنطن تعتبر حرب اليمن سلعة تجارية لتوفير المال وتمرير صفقة القرن.

وقال عبدالسلام في على صفحة في تويتر “خلاصة لقاء مسقط مع المبعوث الدولي: مسار سلام متعثر وقيود اقتصادية وأزمة إنسانية متفاقمة، وأسرى ومعتقلون”.

وأضاف أن “الأمّم متحدة عاجزة عن فعل شيء بسبب الغطاء الأمريكي الداعم لاستمرار العدوان والحصار باعتبار حرب اليمن بنظر واشنطن سلعة تجارية لتوفير المال وتمرير صفقة القرن”.

وقال متابعون أن معنى ذلك أنه على أبناء الشعب اليمني حشد المزيد من عزمهم في مواجهة هذا العدوان المتغطرس وأن قادم الأيام ستكون أكثر شراسة من قبل قوى العدوان والتي لايوجد أمامها إلا اعطاءهم مزيد من الدروس .

وكان رئيس الوفد الوطني محمد عبدالسلام وعضو الوفد عبدالملك العجري، قد التقيا، أمس الخميس، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث ونائبه معين شريم ومساعديه في العاصمة العمانية مسقط.

جرى خلال اللقاء مناقشة الوضع السياسي وإطار الحل الشامل والأزمة الإنسانية والاقتصادية التي تسبب بها الحصار الجائر الذي يفرضه تحالف العدوان على الشعب اليمني.

كما جرى مناقشة الأسباب التي حالت دون مشاركة الوفد الوطني في مشاورات جنيف الأسبوع الماضي نتيجة عرقلة دول العدوان منح الطائرة العمانية ترخيصا لنقل الوفد الوطني مع عدد من الجرحى والمرضى كما جرت العادة مع الأمم المتحدة في الجولات السابقة.

وتطرق اللقاء إلى عدد من المواضيع والقضايا ومنها فتح مطار صنعاء الدولي وكذا الأسرى والقضايا الاقتصادية والترتيبات اللازمة لعقد لقاء في أقرب وقت لاستئناف الحوار وبحث الإطار العام للتسوية.

وتم الاتفاق على أن تقدم الأمم المتحدة مقترحات في القضايا الأنفة لمناقشتها مع الوفد والسلطات الوطنية في صنعاء.

تصنيفات: أخبار محلية,أهم الأخبار