قائد الثورة : مهما كانت امكانيات العدو ، التحرك الشعبي الواسع كفيل بكسره وافشال مخططاته ومنعه من تحقيق أهدافه

أفق نيوز / خاص

قال قائد الثورة السيد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي أن العدوان يستهدف الشعب اليمني بمختلف المسارات العسكرية والاقتصادية والسياسية والاعلامية وأن المسار العسكري اليوم مسار رئيسي ومفصلي ؛ كاشفاً عن أن الضباط الإماراتيين في الميدان اليمني ” يخضعون لأوامر ضباط أميركيين وبريطانيين وإسرائيليين في غرف العمليات “.
 
وأشار في خطاب له حول آخر المستجدات إلى أن تصعيد العدوان في الساحل الغربي ” يتزامن مع تعزيز الروابط مع العدو الصهيوني”، لافتاً إلى أن الأدوار الفعلية المهمة للعدوان يقوم بها الأميركي أما السعودي والإماراتي والخونة من البلاد فهم مجرد أدوات ومنفذون في الميدان .
 
وقال قائد الثورة إنه وبالتزامن مع التصريحات الأمريكية المنادية بالسلام وايقاف الحرب كان من المتوقع أن هناك ترتيبات لتصعيد عسكري كبير وقد أعطيت فُرصة لهذا التصعيد الجديد، مضيفاً أن الدور الأميركي “رئيسي وأساسي” في العدوان على الشعب اليمني.
 
وأضاف أن دول العدوان ” فشلت في تحقيق أهدافها المعلنة من عمليات التصعيد المتكررة”، مؤكداً أن مراحل التصعيد الماضية التي وضعت لها أهداف بالاستيلاء على صعدة والحديدة وصنعاء “فشلت مراراً”.
 
ولفت السيد القائد إلى أن “هذه المرحلة من التصعيد ليست الأولى لكنها عملية كبيرة تهدف الى التوغل باتجاه مدينة الحديدة “، منوهاً إلى أن “ا لمساحة الأكبر من محافظة الحديدة لا تزال تحت سيطرة الجيش اليمني واللجان الشعبية “.
 
وشدد قائد الثورة بالقول أنه ومهما كانت إمكانيات العدو البشرية والعسكرية بامكان الشعب اليمني ومن خلال النفير والتحرك الشعبي الواسع أن يكسره ويفشل مخططاته ويمنعه من تحقيق أهدافه”،
 
ودعا السيد عبدالملك الشعب اليمني إلى النفير والتحرك الجاد لمواجهة العدوان والتصدي له في الساحل الغربي والحدود وفي مختلف الجبهات .

تصنيفات: أخبار محلية,أهم الأخبار