أفق نيوز
آفاق الخبر

موجة كبرى من التنديدات والإدانات لجريمة العدوان بحق الإعلام اليمني وكوادره وعشرات المدنيين بصنعاء

110

أفق نيوز | تقرير

شهدت الساحات المحلية والإقليمية موجة كبرى من التنديدات بالجريمة الوحشية لطيران تحالف العدوان الأمريكي السعودي بحق الإعلام اليمني وكوادره وعشرات المدينين في العاصمة صنعاء والتي أسفرت عن استشهاد وجرح نحو 77 مدنياً بينهم رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين وأفراد أسرته .

فعلي الساحات العربية والإقليمية والدولية :- 

 أدان اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية استهداف تحالف العدوان لمنزل رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين عبدالله صبري في العاصمة صنعاء .. مؤكداً في بيان صدر عنه مساء الخميس أن استهداف منزل رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين دليل على عجز العدوان أمام حجم التأثير الذي يمارسه الإعلام اليمني .

من جانبها عبرت منظمة إنسان لحقوق الإنسان والسلام في ألمانيا عن إدانتها الشديدة للجريمة مستنكرة صمت المجتمع الدولي حيالها ..

إلى ذلك عبرت منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة لدى اليمن/ ليز غراندي عن إدانتها لجريمة تحالف العدوان بحق المدنيين في صنعاء صباح اليوم الخميس والتي ادت إلى استشهاد وجرح 77 مدنياً.

وقالت غرندي في بيان صدر:  إننا نشعر بالصدمة لأن هذه المأساة قد حدثت حيث تم الإبلاغ عن سقوط المزيد من الضحايا بمن فيهم عاملين في المجال الصحي . مشددة على أن القانون الإنساني الدولي واضح وإلزامي ويجب على جميع الأطراف القيام بكل شيء لحمایة المدنیین.

أما في الساحة المحلية :-

 أعتبر وزير الإعلام ضيف الله الشامي استهدف طيران تحالف العدوان السعودي الأمريكي اليوم لمبنى وزارة الإعلام بالعاصمة صنعاء محاولة لإسكات صوت الحق والتغطية على جرائمه وانتهاكاته بحق الشعب اليمني.

وأشار في بيان له إلى أن استهداف تحالف العدوان للوزارة ووسائل الإعلام والإعلاميين انتهاك سافر لكل الأعراف والمواثيق الدولية.

معبراً عن إدانته لجريمة استهداف طيران العدوان لمنزل رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين عبدالله صبري ومنازل المواطنين.. مؤكدا أن هذه المجزرة جريمة حرب لا تسقط بالتقادم .

داعياً وسائل الإعلام والاتحادات الإعلامية العربية والدولية والمنظمات الدولية المعنية بحماية الصحفيين إلى الاضطلاع بدورها إزاء ما تتعرض له وسائل الإعلام والإعلاميين اليمنيين من استهداف وجرائم يندى لها الجبين من قبل تحالف العدوان.

وجدد الوزير الشامي التأكيد على استمرار وسائل الإعلام الوطنية في مواجه العدوان وكشف جرائمه ومجازره ومخططاته.

ولفت إلى أن هذه الاستهداف لن يزيد الإعلاميين اليمنيين إلا صمودا وعزما على إظهار الحقائق وكشف جرائم العدوان وإيصالها للرأي العام العالمي.

إلى ذلك أدانت الجريمة البشعة عدد كبير من الجهات الإعلامية والصحفية ومنظمات المجتمع المدني على الساحة المحلية حيث أكدت في بيانات صدرت عنها إن تلك الجريمة تعد استهداف مباشر للإعلام اليمني وكوادره وجريمة حرب مكتملة الأركان وتستوجب الملاحقة الجنائية لمرتكبيها ومن تلك الجهات نذكر التالي :-

الهيئة الإعلامية لأنصار الله 

اتحاد الإعلاميين اليمنيين 

الجبهة الثقافية

قطاع تلفزيون عدن

إذاعة وطن

إذاعة آفاق تدين

إذاعة صوت الشعب

إذاعة تعز

مكتبي الإعلام ووكالة سبأ بمحافظة حجة

المكتب السياسي للحراك الثوري الجنوبي

التحالف الوطني الديمقراطي ومجلس التلاحم الشعبي القبلي

اتحاد الشعراء والمنشدين

رابطة علماء اليمن  

هيئة تنسيق المنظمات غير الحكومية 

رابطة مرضى السرطان

اتحاد جمعيات المعاقين

جمعية المعاقين حركيا

منظمة مواجهة الكوارث

منظمة نساء

أحزاب اللقاء المشترك 

قيادة محافظة الجوف ..

وبحسب إحصائية أعلنتها وزارة الصحة العامة والسكان فإن العدد النهائي لضحايا جريمة العدوان بحي الرقاص بصنعاء بلغ 77 ضحية منهم ستة شهداء بينهم 4 أطفال من أسرة واحدة ورجلين فيما بلغ عدد الجرحى 71 منهم 27 طفلا و17 امرأة و27 رجلا .