أفق نيوز
آفاق الخبر

بالصور : تواصل الاحتجاجات أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء تنديداً بالحرب الاقتصادية التي يشنها تحالف العدوان ولجنة عدن على الشعب اليمني

92

أفق نيوز | تقرير

تواصلت اليوم لجمعة 1 ذي القعدة الوقفات الاحتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء تنديداً بالحرب الاقتصادية التي يشنها تحالف العدوان ومرتزقته على الشعب اليمني منذ نحو خمسة أعوام .

حيث أدى موظفي شركة النفط اليمنية  والنقابات والهيئات التابعة لها  اليوم صلاة الجمعة ال13  امام مكتب الامم المتحدة  بالعاصمة صنعاء رفضاً للحصار الاقتصادي وقرارات حكومة هادي ووماتسمي نفسها بلجنة عدن الاقتصادية المتمثلة بحصر استيراد المشتقات النفطية على شركة مصافي عدن المؤجرة للعيسي .

وعقب صلاة الجمعة نظم موظفي شركة النفط اليمنية وقفة احتجاجية امام مكتب الامم المتحدة  في شارع الستين بالعاصمة صنعاء .

وخلال الوقفة التي حضرها المدير العام التنفيذي لشركة النفط اليمنية ياسر الواحدي أكد الناطق الرسمي لشركة النفط اليمنية امين الشباطي رفض موظفي شركة النفط اليمنية لقرارات حكومة المرتزقة وماتسمي نفسها باللجنة الاقتصادية عدن التعسفية واحتكار توريد النفط على مصافي عدن المؤجرة للعيسي .

وجدد الشباطي ادانته واستنكاره لصمت الامم المتحدة وعدم الاستجابة لمطالب المعتصمين بإطلاق السفن النفطية المحتجزة وتحييد منشئاتها ومحطاتها ومحطات وكلائها كجزء لا يتجزء من منظومة الاقتصاد  الوطني .

ودعا الشباطي الامم المتحدة للقيام بواجبها القانوني الذي اوجبه عليها قانون حقوق الانسان والمواثيق الدولية واتفاقيات جنيف والضغط الفوري على  تحالف العدوان للإفراج عن السفن النفطية وضمان عدم التعرض لها او احتجازها مستقبلاً .

ورحب الشباطي بمبادرة المجلس السياسي الاعلى التي تخص عوائد ميناء الحديدة لتخفيف معاناة المواطنين وصرف مرتباتهم .

المعتصمون اكدوا في البيان الصادر عن الوقفة رفضهم القاطع لقرارات حكومة هادي وولجنة عدن اللااقتصادية التعسفية ضد مستوردي المشتقات النفطية  وحصر الاستيراد على شركة مصافي عدن الغير مختصة والتي تدار م̷ـــِْن العيسي.

واعتبر البيان هذه الخطوات استغلال وتسخير لمؤسسات الدولة وتهميش دور شركة النفط  اليمنية وتعطيلها من مهامها ونهب مقدرات الوطن لصالح متنفذين بعينهم وتحقيق اهدافهم اللامشروعة والضيقة .

وحمل البيان  تحالف العدوان ومرتزقتهم ولجنتهم الاقتصادية كامل المسئولية عن الاثار الكارثية لاحتجاز مشتقات السفن النفطية واستمرارهم في الاجراءات التعسفية ضد مستوردي واستيراد المشتقات النفطية .

واستنكر البيان صمت الامم المتحدة الذي يعد تشريعا لكل هذه الجرائم وتناسيها لدورها  الذي انشئت من اجله وتجاهلها لمعاناة 25 مليون يمني .

وجدد البيان المطالبة برفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة وراس عيسى والصليف وتحييد الاقتصاد الوطني عن الصراع .

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية في اطار الاعتصام المفتوح الذي ينفذه موظفي شركة النفط اليمنية منذ 90 يوماً امام مكتب الامم المتحدة بالعاصمة صنعاء للمطالبة بإطلاق السفن النفطية المحتجزة من قبل تحالف العدوان وتحييد منشئات ومرافق الشركة عن الصراع.