أفق نيوز
آفاق الخبر

المكتب السياسي لأنصار الله يدين الأعمال الاجرامية لكيان العدو الصهيوني

58
أفق نيوز//

 

أدان المكتب السياسي لأنصار الله، اليوم الثلاثاء، الأعمال الاجرامية لكيان العدو الصهيوني الغاصب، مؤكدا أن القدس هي القضية الأولى والمركزية  للشعب اليمني رغم الجراح والمعاناة جراء العدوان الامريكي السعودي.

 

وأكد المكتب السياسي في بيان له أن هذه الأعمال الاجرامية للكيان الصهيوني كافية لاستنهاض الشعوب للتحرك بمسؤولية تجاه القضية الفلسطينية والمقدسات ومعرفة العدو الحقيقي لهذه الأمة ، مؤكدا أن ما أخذ بالقوة لن يعود إلا بالقوة، مشيدا بالمواقف البطولية للمجاهدين في فلسطين الذين يدافعون عن الدين والقضية والهوية والإنسان .

 

وجدد البيان موقف الشعب اليمني الثابت تجاه القضية الفلسطينية والذي بالرغم من الجراح والمعاناة جراء العدوان الامريكي السعودي عليه إلا أنه لا يمكن أن ينسى قضية فلسطين والقدس كونها القضية الأولى والمركزية ، مشيراً إلى أن ما هذا العدوان إلا لمواقفه الصادقة من فلسطين وتحمله المسؤولية تجاه القضايا العربية والإسلامية العادلة والرفض لأمريكا وإسرائيل ومشاريعهم التدميرية في المنطقة العربية والعالم الاسلامي.

 

وأوضح البيان أن ما يجري في فلسطين المحتلة من قتل وهدم وإجرام وظلم طيلة عقود من الزمن يعري أنظمة الخيانة والعمالة والإجرام التي تدعي العروبة والإسلام  وتسعى للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب  وتعتدي على الشعب اليمني كما يزعمون من أجلها في الوقت الذي لا يحركهم كل هذا الاجرام بحق الشعب الفلسطيني.

 

كما أكد أن هذا التمادي الصهيوني في الاجرام والقتل والتدمير ما كان له أن يحصل لولا تواطؤ بعض الأنظمة الخليجية والعربية العميلة .

 

ودعا المكتب السياسي لأنصار الله  الشعوب العربية والإسلامية لعدم التعويل على هذه الأنظمة والتحرك الشعبي الجاد لاتخاذ مواقف قوية تجاه الإجرام الاسرائيلي المتكرر بحق الشعب الفلسطيني وسيكون بإذن الله لهذا التحرك الأثر الفاعل في دعم القضية الفلسطينية ومواجهة الكيان الصهيوني الغاصب.