أفق نيوز
آفاق الخبر

رئيس الثورية العليا يلتقي قادة المنطقة العسكرية السادسة وعدد من قيادات وزارة الدفاع

191

يمانيون../
التقى الأخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا اليوم الاثنين 28 ديسمبر 2015 ، بصنعاء قادة المنطقة العسكرية السادسة وعدد من قيادات وزارة الدفاع.

جرى خلال اللقاء الذي حضره نائب رئيس هيئة الأركان العامة العميد زكريا الشامي مناقشة أوضاع المنطقة السادسة والاحتياجات العسكرية والميدانية للمقاتلين فيها والخطط والبرامج التي تنفذها المنطقة مع رئاسة هيئة الأركان لمواجهة العدوان السعودي الأمريكي على بلادنا.

وفي اللقاء حيا رئيس اللجنة الثورية العليا قيادات وأفراد المنطقة ومنتسبيها على الصبر والثبات والمواقف البطولية التي سطروها جنبا إلى جنب مع اللجان الشعبية في كافة المحاور القتالية والعملياتية.

واستعرض مسار المؤامرة على اليمن والجيش اليمني  من قبل أمريكا وإسرائيل والسعودية والتي على إثرها شن العدوان وإرسلت أمريكا جيشها بالوكالة من شركات المرتزقة كبلاك ووتر ووكلاء المرتزقة في الداخل عقب إنتصار الجيش واللجان الشعبية على القاعدة وفروع داعش في صنعاء والبيضاء ورداع وكتاف وغيرها حتى شمل العدوان والمؤامرة الانقلاب على اتفاق السلم والشراكة والاتفاقات اليمنية المعتمدة دوليا.

وأوضح رئيس اللجنة الثورية العليا الكيفية التي كان يراد للجيش اليمني  أن يصير إليها بتحويله إلى مجموعات صغيرة مسلوبة الروح والإرادة والتسليح ليسهل بعد ذلك التضحية باليمن والزج به في متاهات العنف والفوضى كما حصل في العراق وغيرها من المناطق في العالم من أجل السيطرة على الإرادة والثروة والقرار والسيادة.

وأكد الأخ محمد علي الحوثي أن المعركة اليوم هي معركة مصير وشرف ودفاع عن الوطن والسيادة .. وقال ” لقد نجح الجيش واللجان الشعبية والمجتمع الصامد والصابر والقيادات الوطنية الشريفة من كسر هيمنة العدوان وتكبيده خسائر في الصميم وفضح أكبر جريمة إنسانية شهدها العالم في هذا العام، كما كشف هذا العدوان عن الروح القتالية والوطنية العالية التي يتمتع بها الجيش الوطني الشريف “.

ووجه رئيس اللجنة الثورية العليا بتوفير كافة الاحتياجات والمستلزمات التي تعزز من كفاءة العمليات وتسهيل مهام منتسبي المنطقة وقدراتها ، مستعرضا الاجراءات والسياسات الاقتصادية والإدارية التي اتخذتها اللجنة الثورية من أجل كسر مؤامرة العدوان الاقتصادية على البلد والرهان على إنهياره اقتصاديا في أول شهر من العدوان .

كما تم خلال اللقاء مناقشة الترتيبات والإجراءات المتخذة بشأن رفد الجبهات وتعزيز العمليات القتالية.

وطرحت الاستفسارات العامة التي أجاب عليها نائب رئيس هيئة الأركان، وعقد على إثرها اجتماع عمل لقيادة المنطقة لوضع خطة عمل وآليات تنسيق ومتابعة ميدانية تواكب التطورات الميدانية في الجبهات.