حوار مع وكيل محافظة إب للشئون المالية والادارية علي بن علي النوعة حول مستجدات الاحداث والتصحيح في المحافظة

نجخت الثورة الشعبية في 2011 كسر شوكة الفساد، ورغم محاولة الفاسدين بالالتفاف على الشعب والانضمام الى الثورة ومزاولة الفساد بشكل اكبر، اتت ثورة الـ 21 من سبتمبر لتقتلع الفاسدين بشكل كبير وواجهت ماتبقى من الفاسدين في المؤسسات وجميع مناطق الجمهورية اليمنية، وهو مالم يرق للدول التي كانت تدعمهم وتستفيد منهم في نهب ثروات الشعب اليمني بكل راحة، وقد نجحت الثورة في اقتلاع الفاسدين في مختلف محافظات الجمهورية منها محافظة اب، وللاطلاع اكثر على مايحصل في اب اجرينا حوار مع وكيل المحافظة للشؤون المالية والادارية بالمحافظة الاستاذ علي بن علي النوعة.

أفق نيوز – حاورة عبدالقدوس السادة

كيف تقيمون الواقع السياسي لاسيما بعد تشكيل المجلس السياسي الأعلى وعودة انعقاد البرلمان؟

تشكيل المجلس السياسي خطوة استباقية وموفقة أنقذت الوطن من اخطر مراحلة وأربكت العالم ولخبطة أوراقه وقد كانوا سيكيدون للشعب اليمني أشر مكيدة

وعلى المجلس السياسي الاعلى أن يتحرك بخطى ثابتة وحكمة في تسيير المرحلة كونها مرحلتهم ونحن بعون الله مراهنين عليهم ولنا ثقة في حكمتهم ورصانتهم في التعامل وتسيير الأمور كما نتمنى منهم أن يحسنوا علاقتهم بالخارج وإيصال المظلومية كما هي والتنسيق كذلك

أما إعادة مجلس النواب نشاطه ومهامه فقد اثبت لنا وطنية كل من  ضروا وأيدوا وكذا أعادوا لنا الآمل

ونثمن جهودهم وحكمتهم وخاصة في أعطاء الشرعية للمجلس السياسي وإعطائهم كل الصلاحيات

فلهم منا الشكر والتقدير ونقول لهم إن التاريخ سيسجل لهم هذا الموقف العظيم

واربد أن اوصل رسالة إلى كل الشركاء في المجلس السياسي أن لا يكون جل همهم التقاسم بالحكومة بل هو إنقاذ لليمن والتوحد في مواجهة العدوان بشتى الوسائل بالنفس والمال والعتاد وان يكون كل الشركاء متواجدين في كل مواقع المواجهة وأموالهم تصب في هذا المصب وهو الموقف الأعظم والأشرف من أن يحصروه في تقاسم الحكومة.

2-هل تعتقد أن قرار العفو الذي يعتزم الإعلان عنه سيستجيب له المغرر بهم ويعودوا إلى جادة صوابهم؟

نتمنى من المغرر بهم أن يستغلوا هذا العفو الذي أعتقد بأنه لن يتكرر

واعتقد إذا لم يعقلوا ويتعقلوا فان هناك باعتقادي خطوات قوية ومدروسة للحسم

وانصح كل أهالي المغررين بهم أن يسترجعوا من لهم في الجبهات ويستغلوا هذا العفو الذي نعتبره كرما كبيرا من المجلس السياسي الاعلى.

3-العدوان السعودي تمادى في جرائمه على اليمنيين..لماذا كل هذا الحقد على اليمن؟

حقدهم على اليمن والشعب اليمني لأننا أعزاء بعزة الله ولنا كرامة ونخوة وشرف وإباء وشجاعة وقوة وصلابة لا يمتلكها تحالف العدوان المقيت والمهزوم ومن ورائهم أمريكا وإسرائيل لا يمتلكون ما نمتلكه

فيريدون إخضاعنا لليهود والنصارى كما هم خاضعين مسلمين لهم

وهذا الذي لم ولن يكون حتى آخر قطرة من دمائنا

هذا وناهيك عن ما نمتلك من مواقع إستراتيجية وثروة لا تمتلكها اي دولة وحسب قولهم أن اليمن لازالت بكر

فهذا بعيدا عنهم بعد الشمس وليخسئوا من أن يوصلوا ولو لشبر واحد من وطننا الحبيب.

4-هل تعتقد أن الحوارات والمفاوضات السياسية مع مرتزقة العدوان ستفضي الى حل شامل وجذري لمشكلة البلاد؟

لا أعتقد..

لان في اعتقادي لا جدوى لأي حوار مع هؤلاء وقد راحة جيفتهم وخيانتهم للعالم كله

فالحل والحوار والتفاهم والمخرج لن يكون إلا في الوطن ومع الوطنيين.

5-ماذا حقق العدوان السعودي خلال عام ونصف من الحرب والقتل والدمار في اليمن؟

لم يحققوا أي شيء سوى ثباتنا وصمودنا في مواجهتهم لأحقية ما نحن عليه على باطلهم الذي هم عليهم

وقد اثبت الواقع ما حصل لهم من خزي وعار وهزائم لن ينسوها عبر التاريخ.

6-اذا انتقلنا الى العاصمة السياحية..ما هي أوجه القصور التي تواجهه محافظة إب ولا بد من تجاوزها في هذه المرحلة؟

سؤل جيد..

أقولها وبصراحة وبكل صدق بأن أغلب مسئولي المحافظة للأسف الشديد لا يعرفون او لا يريدون أن يعرفوا أو متجاهلون بأن هناك تحالف وتكالب عالمي على اليمن وشعب اليمن الذي هم جزء منه وان هناك عشرات الآلاف من الشهداء جلهم من النساء والأطفال

وان هناك عشرات الآلاف من الجرحى يصل آنينهم الى السماء

و الاسوء من ذلك أنهم يستغلون هذه الأوضاع لمصالحهم الشخصية

وهناك ما هو أفضع من ذلك سنكشفها بإذن الله لاحقا.

7-برأيك..كيف استطاعت إب أن تكون محافظة للسلام وتجنبت تكرار سيناريو تعز؟

طبعا هذا بفضل المجاهدين والشهداء والجرحى

الذين بفضلهم أطفئ الحرب في الرضمة وفي القفر والشعر والعدين والحزم ومذيخرة ووووو

وللأسف أن الترويج الذي سمعناه خلال الأيام الماضية لم يذكر فضل هؤلاء الذي قدموا أرواحهم لهذه المحافظة وحافظوا على أمنها واستقرارها

ونسبوه لأشخاص والكل يعرف بأنهم لم يذهب إلى أي جبهة كانت في إب لا وقت الموجهة ولا بعد تطهيرها وحتى للأسف لم يذكروهم حتى ولو بكلمة شكر للأسف..!!

ولم يكن لهم أي دور معنوي او مادي تجاه هؤلاء الأبطال الذين قدموا أرواحهم من أجل الحفاظ على هذه المحافظة

والكلام كثير في هذا الموضوع .

8-رغم الجهود الجبارة للأجهزة اﻻمنية في تامين المحافظة إلا أن هناك خلايا تحاول اقلاق السكينة العامة وتنفذ مخططات مشبوهة..ما هي الإجراءات المتخذة لكبح جماح هذه الخلايا وإخماد نعراتها ؟

نعم.. هناك جهود جبارة للأجهزة الأمنية في كبح هذه الخلايا وتم ضبط العديد من الخلايا ومخازن اسلحة ومتفجرات كثيرة في عدة أماكن في المحافظة

ولازال هناك العديد من الخلايا وبفضل الله أولا والعيون الساهرة واليقضة الكاملة للمجاهدين تتكشف كل يوم خلايا وهذه نعمه من االله

ولكي أكون منصف أمام الله وأمام الجميع أن كل هذه الجهود انحصرت على اللجان الشعبية وجهاز الأمن السياسي الذي نشكرهم ونقدر جهودهم الجبارة وكان كل ذلك بجهود ذاتية وقليل جدا التعاون الرسمي معهم .

9-ما مدى التنسيق بين المجالس المحلية واللجان الإشرافية والأجهزة الأمنية بالمحافظة في تسيير شؤونها دون عشوائية؟

لا ننكر أن هناك تنسيق ولكنه ضعيف

فالجهد والعناء الكبير الذي تقوم به اللجان الإشرافية والأمنية في الميدان والواقع يشهد بذلك

من أخمد جبهات المنافقين والمرتزقة بالمحافظة

من يعمل الوقفات

من يحشد بالمجاهدين الى الجبهات للدفاع عن الوطن بكله

من يجمع قوافل الامداد ودعم الجيش واللجان الشعبية في الجبهات الذين يدافعون عن ديننا ووطننا وعرضنا وكرامتنا وعزنا وشرفنا إلا هؤلاء الرجال الأبطال

طبعا كل ذلك ونحن منصفين انه بجهود اللجان الإشرافية والأمنية

ولا وجود للسلطة المحلية لا من قريب ولا من بعيد وأكرر الواقع يشهد بذلك.

10-لاشك أن إب صارت حاضنة للنازحين من شتى المحافظات التي تشتعل فيها الصراعات..ماذا قدمتم لهؤلاء النازحين في ايوائهم وتوفير المستلزمات المعيشية لهم واستيعابهم في العملية التعليمية ؟

لا أعرف بهذا الملف أي شيء

كأنها أنحصرت على أشخاص معينين ولكن بإذن الله سندخل هذا الملف ونوافيكم بتفاصيله.

11-كم بلغ عدد النازحين في المحافظة حتى الآن؟

الجواب قد ذكرته سابقا.

12- ماهي الخطوات التي اتخذتموها لإصلاح الوضع المالي في المحافظة؟

الخطوات التي قمنا بها لإصلاح الوضع المالي هي كالتالي:

– محاولة إرجاع حقوق ومستحقات الموظفين التي كانت تأخذ عليهم وتصرف لجهات غير مستحقة

وذلك لنستطيع إلزام الموظف بالالتزام بتوفير إيرادات الدولة كوننا مكناه من مستحقاته

لأنه كان يوجد تلاعب بإيرادات الدولة ليتحصلوا مبالغ عوضا عن مستحقاتهم التي لم يتمكنوا من الحصول عليها.

– الضغط على تحصيل إيرادات الدولة بنسبة لا تقل عن 15%  من الإيراد المطلوب تحصيله كخطوة أولى لأنه لم تكن تأخذ إيرادات الدولة ولا حتى أقل من نسبة 5% وكانت فيها مبايعة صريحة بين المتحصل والمكلف وضبطت بنسبة لا بأس بها وليست النسبة المطلوبة لأنها تحتاج إلى عدة خطوات وعبر مراحل .

– تم أخذ الإيرادات المستحقة للدولة من كثير من المكلفين الذين كانوا لا يدفعون لسنوات طويلة وضعف المتحصلين بالمطالبة فعززنا هذا الأمر وتم التحصيل منهم وبنسبة أولية وليست النسبة المستحقة.

– تم ضبط وتوقيف مصروفات عشوائية وغير قانونية وإرجاعها إلى خزينة الدولة.

– والآن هناك إيرادات للدولة ولا تورد للدولة كونها تحت سيطرت نافذين ونحن الآن بصدد العمل لإرجاعها إلى خزينة الدولة.

– ولازال هناك خطوات عديدة لإرجاع إيرادات الدولة إلى خزينة الدولة كما هي مفروضة قانونا لا أكثر من ذلك والذي لا أخفيكم أنها تصل إلى مليارات الريالات التي لا تعرف خزينة الدولة عنها شئ .

ولا أخفيكم أن ما نراه من نهب وإهدار للمال العام وفي هذه الظروف تدمي القلب وليس العين فقط

ولكن بإذن الله وعونه وتوفيقه وبالتعاون مع الشرفاء  من أبناء المحافظة  سنستطيع القيام بعمل كبير في الحد من الفساد ولو عبر مراحل

كما أشكر كل الشرفاء الذين بينوا لنا أشياء كثيرة وتعاونوا معنا لهم منا كل الشكر والتقدير.

13- كيف كانت زيارتك للجبهات؟

كان من نصيبنا أنا والوكيلان صادق حمزة وراكان النقيب الحزام الأمني وبعض النقاط الأخرى

تفاجئنا من إخواننا في الجيش واللجان الشعبية المعنويات العالية والكلمات التي اقشعرت منها أجسامنا فبدلا من أننا نزلنا لرفع معنوياتهم فما لقينا منهم إلا أنهم رفعوا معنوياتنا نحن فيستحقون منا كل الشكر والتقدير لما يقومون به من عمل مقدس وفي أماكنهم المقدسة فسلام الله عليهم جميعا.

14- كلمة أخيرة تريد أن توجهها للشعب اليمني وأبطال الجيش واللجان الشعبية؟

14- رسالتي إلى الجيش واللجان الشعبية أقول لهم

سلاما من الله عليكم

سلاما عليكم بما تقدمون به دفاعا وذودا عن وطنكم وشعبكم

سلاما عليكم فقد رفعتم رؤوسنا أعنان السماء

سلاما عليكم فقد أثلجتم صدورنا بمواقفكم البطولية

سلاما عليكم فقد تصدرتم في حمى ديننا ووطننا وشرفنا وكرامتنا وعزنا ومجدنا وإبائنا

سلاما عليكم يا من تجاهدون في الله حق الجهاد

سلاما عليكم أيها الرجال الأبطال

سلاما عليكم أيها الرجال الشجعان

سلاما عليكم أيها الرجال الشرفاء

سلاما عليكم أيها الرجال الأوفياء

سلاما عليكم أيها الرجال الكرماء

سلاما عليكم أيها الرجال الأعزاء

سلاما عليكم أيها الرجال الأقوياء

سلاما عليكم ايها الرجال العظماء

سلاما عليكم أيها الرجال الصادقين

سلاما عليكم أيها الرجال المؤمنين

سلاما عليكم أيها الرجال المدافعين عن حرمنا ووطننا وشعبنا وكرامتنا وعزنا وشرفنا

سلاما عليكم يا أعظم وأشرف وأصدق الرجال

نقبل أقدامكم التي فوق التراب

ونقبل أياديكم التي على الزناد

ونقبل جباهكم التي تعانق السماء

سلاما عليكم فنحن معكم وإلى جانبكم في كل لحظة وحين

ولن نتردد ثانية واحدة إذا دعينا أن نكون إلى جانبكم ومعكم نقاتل سويا فهو شرفا لنا عظيم أن نكون معكم والى جانبكم

فتقبلوا منا كل التحية والتقدير والإعزاز والإكبار لكم أيها العظماء المؤمنين الصادقين.

تصنيفات: آفاق - الرأي و الموقف,أهم الأخبار,حوارات و لقاءات

اوسمه: ,,,