الأمن واللجان يضبطان عناصر إجرامية جندها العدوان لقطع طريق صنعاء – الحديدة

أفق نيوز /

ضبطت الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية بمديرية صعفان محافظة صنعاء خلايا إجرامية جندها العدوان لزعزعة الأمن والإستقرار في المنطقة.

وأوضح مصدر أمني لوكالة الأنباء اليمنية ( سبأ ) أن الخلايا كانت مكلفة من قبل العدوان بقطع الطريق بين محافظتي صنعاء والحديدة بهدف إحداث إرباك وفوضى في الطريق الرئيسي المهم الذي يعتبر الشريان الحيوي للعاصمة صنعاء.

وأشار المصدر إلى أن تلك العناصر شكلت خلايا نائمة لزعزعة الأمن والإستقرار والسكينة العامة .. مبينا أن قوى العدوان أوعزت لتلك الخلايا البدء في تنفيذ مخططها الإجرامي بقطع الطريق بالتوازي مع تحرك العدو في جبهة الساحل الغربي وخاصة بمحافظة الحديدة؛ لتسهيل مرور قوى الغزو والإحتلال من خلال الإشتباك مع الجيش والأمن واللجان الشعبية وتنفيذ الكمائن.

وأكد المصدر الأمني أن العناصر متورطة أيضا بتزويد العدو بمعلومات ورصد مواقع مهمة وجسور لطيران تحالف العدوان وقد قام بقصفها.

وبين المصدر أن الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية ضبطت كمية كبيرة من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والذخائر المتنوعة مع العناصر الإجرامية زودهم بها العدو .

واعتبر المصدر أن هذه العملية الإستباقية جاءت بعد عمليات رصد ومتابعة أمنية وتخطيط دقيق وناجح .. مؤكدا أن هذا الإنجاز يأتي كثمرة لتكامل الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية وتعاون المجتمع.

وقال ” إن العدوان كان قد راهن على الخلايا التي زودها بالأسلحة لإستخدامها مع بدء معركة الساحل؛ إلا أن يقظة رجال الأمن واللجان الشعبية كشفت وأحبطت ذلك المخطط الجبان وضبطت تلك الأسلحة وباغتت عناصر الإجرام في أوكارها؛ لتفكك بذلك عددا من خلايا التخريب والإجرام بضبط أخطر عناصرها “.

ولفت المصدر إلى أن هذه العملية الناجحة تضاف إلى رصيد الأجهزة واللجان الأمنية الحافل بالنجاحات .. مشيرا إلى أنه يتم ملاحقة بقية العناصر.

وأكد المصدر أن الأجهزة الأمنية تقف بالمرصاد لكل من له تسول نفسه المساس بالأمن والسكينة العامة وأنه سيلاقي نفس المصير .. وقال ” إن هذه العملية رسالة أيضا لقوى العدوان أن مشاريعهم التخريبية لن تمر على رجال الأمن واللجان الشعبية الذين يشكلون جبهة أمنية حصينة لحفظ الأمن والإستقرار والتصدي لمؤامرات العدوان بكل أشكالها”.

وكشف المصدر عن الأسلحة المضبوطة والتي تشمل على 20 بندقية مختلفة نوع إف إن وآلية روسية وعدد 29 قذيفة آربي جي مع ثمان حشوات و17 صفيحة ذخيرة رشاش آلية وقاعدة هاون 82 وسبطانة بي 10 ومعدات أخرى.

وأشاد المصدر بتعاون المواطنين .. معتبرا هذا التعاون ضمان حقيقي لوحدة وتماسك الجبهة الداخلية والحفاظ على الأمن والإستقرار.

 

تصنيفات: أخبار محلية,أهم الأخبار