أفق نيوز
آفاق الخبر

تغريد وخلود تبتكران جهازاً لمكافحة »السرقة«

71

أفق نيوز | محمد شرف

رغم تردي الأوضاع الاقتصادية الناجمة عن العدوان؛ إلا أن الابتكارات والاختراعات مُمكنة التحقيق في اليمن ، كما أنها ليست حكراً على الرجال.
الشابتان تغريد الشعباني وخلود الوضاحي تمكنتا من إنتاج جهاز بإمكانه أن يحد من مشكلة السرقات التي تستهدف المؤسسات والمنازل في المجتمع، وذلك بعد ستة أشهر من العمل الدؤوب.
عن الجهاز تقول المهندستان تغريد وخلود: “المشروع هو عبارة عن نظام إنذار Hardware and Software، يُمكن صاحب الشركة أو مالك المنزل من اكتشاف أي محاولة للسرقة، سواءً كان متواجداً بالمكان أو بعيداً عنه”.
وحول كيفية عمل النظام؛ تقول الشابتان: “بمُجرد قيام السارق بمحاولة فتح الأبواب أو النوافذ للشركة أو البيت حتى ولو كان فتحاً قليلاً؛ فإن جهاز تنبيه السرقة يكتشف الاختراق الأمني من خلال مجموعة من (الحساسات) التي يتم تركيبها في مختلف الأماكن والفتحات التي يتوقع أن يُحاول السارق الدخول منها كالأبواب والنوافذ، وفي هذه اللحظة يقوم جهاز الإنذار على الفور بالاتصال بالأرقام التي حددها مالك الشركة أو المنزل –مُسبقاً– لإبلاغه بحدوث أي اختراق للمبنى، كما يقوم النظام بإرسال رسائل نصيّة على تلك الأرقام، بالإضافة إلى إضاءة اللمبة وتشغيل الكاميرا، مع إصدار أصوات قويّة تُربك اللص وتلفت انتباه الجميع القريبين من المكان إلى وجود خطر في المبنى”.
وعن مكونات النظام، وإمكانية إغلاقه وتشغيله؛ تقول المهندستان: “النظام يتكون من ريموت كنترول وحساسات يتوقف عددها على عدد الأبواب والفتحات الموجودة في المبنى المراد حمايته، بالإضافة إلى كاميرا ونظام صوتي”.
تصف تغريد الجهاز، بأنه يُمثل صمام أمان لأي مؤسسة أو مبنى وبأقل تكلفة، يُمكن الاعتماد عليه في الإبلاغ الفوري عن أي اختراق أمني من خلال نظام لاسلكي لا يعتمد على خطوط هاتفية قد يُفكر السارق قطعها قبل تنفيذ عملية سرقته”.
وحول أسباب اختيار هذا الفكرة بالذات؛ تقول الشابتان: “أي ابتكار يجب أن تكون هناك إمكانية لتطبيقه على أرض الواقع، وكذلك يستفيد منه المجتمع. ونظراً لأن ظاهرة السرقة تنتشر بشكل ملحوظ، جاءت فكرتنا، وولد الابتكار”.
(جهاز الإنذار ضد السرقة)؛ هو عبارة عن مشروع تخرُج للطالبتين تغريد وخلود في كلية المجتمع بصنعاء، أخذ منهما جُهداً ووقتاً، والمشروع ليس ابتكاراً نادراً وليس الأول من نوعه، لكنه يأتي بجهود ذاتية خالصة من شابتين وليس من قبل شركة يقودها خبراء، كما أن مكونات وتكاليف الجهاز بسيطة ما يجعله في متناول الكثيرين، وهو محاولة لمعالجة ظاهرة سرقات المنازل والمنشآت التي تزايدت مؤخراً.