أفق نيوز
آفاق الخبر

8 أسرار للشعور بالاسترخاء بعد عناء يوم طويل

16

أفق نيوز | منوعات

إذا أمضيت معظم وقتك خلال فترة الإغلاق في الطهي وممارسة التمارين الرياضية الشاقة، فربما قد يكون الوقت قد حان لتمنح نفسك بعض الطقوس اليومية البسيطة التي تعود بمنافع عديدة على صحة الجسم وتشعرك بالاسترخاء.

في التقرير الذي نشرته صحيفة “لوفيغارو” LeFigaro الفرنسية، قالت الكاتبة جين دريان إن دراسات حديثة أثبتت أن 89% من الفرنسيين لديهم رغبة واحدة فقط ألا وهي الاسترخاء والاعتناء بأنفسهم. إذا كنت تقاسمهم الهدف ذاته، إليك بعض النصائح التي أثبتت فعاليتها.

حوض الاستحمام

يستهلك حوض الاستحمام الكثير من المياه، لكنه يمنحك المزيد من الراحة والاسترخاء. يمكنك ملء الحوض وإشعال بعض الشموع والاسترخاء في المياه لمدة 20 دقيقة على الأقل.

أضف بعض الأملاح العطرية أو بعض قطرات من زيت اللافندر المريح وزيوت البابونج الأساسية المهدئة. قبل النوم بساعة واحدة، ستساعد هذه الطقوس جسمك على إفراز هرمون الإندورفين الذي يساعد على الاسترخاء.

كما تساعد المياه الدافئة على التخلص من التوتر. وبخصوص درجة الحرارة المناسبة، تقول الدكتورة نينا روس، طبيبة الأمراض الجلدية إنّ “الدرجات التي تتجاوز 38 درجة مئوية بقليل تساعد على تنشيط الأوعية الدقيقة وتمديد باقي الأوعية ويساعد ذلك على إفراز السموم من خلال التعرق، وخفض ضغط الدم”.

الاسترخاء في غرفة النوم

الأرق والاستيقاظ ليلاً هما نتائج مباشرة للقلق. قم بخفض درجة حرارة الغرفة (18 درجة مئوية، لا أكثر) وابتعد عن الشاشات لأن ضوءها الأزرق يعيق إيقاع الساعة البيولوجية. طالع رواية أو تصفح مجلة.

تؤكد باتي كاناك، الخبيرة في العطور والزيوت الأساسية، أن وضع عطر مهدئ “يمكن أن يمنحك رفاهية كبيرة”.

يمكن وضع زيت عطري للعناية بالبشرة أو قناع على عينيك أو اعتماد مكمل غذائي لتعزيز النوم مع مزيج من الميلاتونين والغريفونيا وبلسم الليمون وزهرة البابونج.

الأطباق المنزلية

نظرًا لأن لدينا المزيد من الوقت للطهي، من المستحسن انتهاز الفرصة وتجنب استهلاك المنتجات المصنعة.

تجنب كل ما من شأنه أن يسبب الالتهابات على غرار السكريات والدهون الضارة والكحول. ينبغي تفضيل الأطعمة التي تفرز مادة السيروتونين مثل الأرز البني والبقوليات والموز أو الشوكولاتة الداكنة التي تحتوي على نسبة عالية من الكاكاو.

بالإضافة إلى الدهون الجيدة من الأفوكادو والمكسرات والزيوت النباتية النيئة والأحماض الدهنية ذات الامتصاص الجيد، اشتر أنواعا مختلفة من الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.

في كل وجبة، تأكد من أنك تستهلك نسبة جيدة من الخضروات والألياف، والدهون الجيدة والبروتين ومن أن نسبة الخضروات أعلى من البروتينات الحيوانية.

نتحرك لكن ليس بالقدر الكافي

توصي منظمة الصحة العالمية بـ 150 دقيقة من النشاط المعتدل في الأسبوع. ينبغي اختيار تمارين غير مجهدة جسديا وذهنيا. يفضل أن نمارس يوميا ما لا يقل عن 30 دقيقة من التمارين التي تساعد على التعرق مثل المشي السريع، وركوب الدراجات، والجري، بالإضافة إلى مجموعة من التمارين التي تقوي العضلات مثل اليوغا أو البيلا. يمكن أن تساعدك التمارين على الإنترنت، لذلك يمكن إعداد جدول عمل يومي للتمرينات الرياضية.

توصي منظمة الصحة العالمية بـ 150 دقيقة من النشاط المعتدل في الأسبوع (بيكسلز)

تنفس بطريقة صحيحة

يؤدي ارتداء الأقنعة الصحية وما نتعرض له من تلوث ناهيك عن البقاء في المنزل إلى افتقارنا إلى الأكسجين. لذلك تنصح كاثرين أليوتا، رئيسة معهد تدريب علم النفس “عندما تشعر بالقلق، ركز على أنفاسك. تنفس بشكل طبيعي وقم بتمديد وقت الزفير، وتعمد الشهيق ثم الزفير عدة مرات ببطء من أجل تدليك عميق للأمعاء والحجاب الحاجز”.

تنصح سوزان أوباري، المختصة في التنفس في باريس “بالتنفس لمدة 4 ثوان، ثم القيام بالزفير لمدة 6 ثواني فقط من خلال الأنف. يساعد ذلك على تنظيم معدل ضربات القلب وتحسين التكيف مع الإجهاد”.

راحة الوجه

يجب أن نقوم بتخفيف تجاعيد الوجه. يساعد الطب الصيني التقليدي على إزالة الاحتقان. يمكن كذلك استخدام الزيوت وتدليك الوجه.

مواكبة التطورات

في هذه الأوقات الصعبة يسعى الخبراء في مجال العطور إلى التعريف بالعطور الجديدة التي تسافر بك في رحلة حسية. يمكنك أيضًا حضور اللقاءات على الإنترنت التي ينظمها المختصون في تصفيف الشعر والذين يقدمون نصائح لتغيير المظهر أو علاج مشاكل الشعر. بعض العلامات العالمية تفتح متاجر افتراضية بها مساحات مخصصة سهلة الاستخدام.

الحيوانات الأليفة

قد يساعدك كلبك أو قطك على تهدئة التوتر الذي تعيشه. تساعد الحيوانات الأليفة على علاج الروح وتخلصها من الوحدة والقلق. إن مجرد مداعبة قط يمكن أن تخفض من ارتفاع ضغط الدم، كما لها آثار علاجية غير متوقعة. علاوة على ذلك، يساعدك تأمل حركة سمكتك على النعاس.

المصدر : الصحافة الفرنسية