أفق نيوز
آفاق الخبر

تعرف على أبرز قنواتنا اليمنية الأكثر متابعة خلال العام 2020م!

9

أفق نيوز //
للمرة الأولى أجرت صحيفة اليمن من خلال فريق متخصص من الإعلاميين دراسة وتقييم للقنوات الوطنية الأكثر متابعة خلال العام 2020م وذلك من خلال استبيان استهدف فئات وشرائح معينه من المتابعين في الداخل اليمني حيث اعتمد الفريق على عدة معايير أبرزها اختيار عينات عشوائية من المواطنين والاطلاع على رأيهم من خلال توجيه عدة أسئلة لهم إضافة الى متابعة للقنوات الخاضعة للدراسة وعددها عشر قنوات ناهيك عن اختيار عينات عشوائية من آراء رواد منصات التواصل الاجتماعي وكذلك معايير أخرى تتعلق بمستوى حضور تلك القنوات في منصات التواصل من خلال صفحاتها ومستوى تفاعل الجمهور معها إضافة الى نسب المشاهدة ومستوى التداول للمادة المرئية في الوسائط المتعددة.

وسلطت الدراسة الضوء على معرفة مستوى انتشار وتأثير القنوات الوطنية ومعرفة توجهات المشاهد وتفضيله لقنوات وبرامج دون أخرى وهو ما سيعمل لاحقاً على تعزيز الرسالة الإعلامية وسيدفع بالقنوات والقائمين عليها للعمل على تحسين جودة الرسالة من حيث المضمون والشكل الفني.

وقد شملت الدراسة مواطنين من أبناء محافظات صنعاء وتعز وإب والحديدة وعمران وذمار والبيضاء وحجة وريمة والمحويت وفئات من الاكاديميين وكذلك الشباب والطلاب إضافة الى كبار السن.

هذا وقد تصدرت قناة الهوية الفضائية التابعة لشبكة الهوية الإعلامية قائمة القنوات اليمنية الأكثر متابعة خلال فترة الدراسة والتقييم والمتابعة الامر الذي جعلها القناة الأكثر متابعة خلال العام 2020م وتصدرت قائمة القنوات الأكثر متابعة من خلال برامجها التفاعلية والجماهيرية وحازت الهوية على عدة نقاط الى جانب برامجها الجماهيرية منها الوثائقيات والتغطيات المفتوحة.

أما على مستوى البرامج الإخبارية فقد تصدرت قناة المسيرة تليها قناة اليمن الفضائية.

وحصلت قناة الساحات على عدة نقاط فيما يتعلق ببرامج التوك شو والتعليق السياسي الساخر ما جعل برامج الزميلين عبدالحافظ معجب وعلي الزهري (مع معجب ووجهة نظر) الأكثر متابعة , والى جانب الساحات حازت قناة اليمن اليوم على متابعة واسعة لبرنامج اليمن اليوم للزميل محمد المنصور وكذلك البرنامج الحواري قابل للنقاش للزميل احمد الكبسي وأيضاً حصل برنامج الحقيقة لا غير للزميل حميد رزق على عدة نقاط ما يجعله من البرامج الأكثر متابعة على قناة المسيرة.

وقد توصلت الدراسة السنوية الى نتائج مهمة ابرزها أن المشاهد يهتم كثيراً بالقوالب الفنية الجذابة والملفتة وكذلك جودة البث ما يؤكد ان المشاهد اليمني يهتم كثيراً بالتفاصيل الفنية حتى على مستوى الألوان وكذلك كان من نتائج الدراسة اهتمام المشاهد بالوثائقيات التاريخية وكذلك البرامج التحليلية التي تحاول كشف ما وراء الاحداث والاخبار والمواقف ولوحظ كذلك غياب لبرامج الأطفال في الكثير من القنوات اليمنية الأمر الذي يدفع بالطفل الى قنوات غير يمنية لمشاهدة البرامج المفضلة لديه ومن ضمن اهتمامات المشاهد كذلك برامج المسابقات وهي البرامج التي تركز عليها القنوات في رمضان فقط رغم أهميتها في جذب المشاهد في بقية العام.

أما الجانب الفني فالمشاهد يُفضل الاستديوهات الواقعية وليس الافتراضية حيث اثبتت التجربة ان معظم البرامج التي تستخدم “الكروما” لا تحظى بمتابعة واسعة حتى لو كان مضمونها جيداً ويفضل بعض المشاهدين الجمع ما بين الواقعية والافتراضية ولوحظ كذلك من خلال الاستبيان أن الديكور وحجم الاستديو يعمل على جذب المشاهد لمتابعة محتوى ومضمون البرنامج.