أفق نيوز
آفاق الخبر

الحوثي يؤكد على عدم التهاون مع كل من يخالف القوانين أو يتصرف بطريقة تسيء للأجهزة الأمنية ودورها

63

أفق نيوز |

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى رئيس المنظومة العدلية محمد علي الحوثي وجوب التزام منتسبي المؤسسة الأمنية بالقوانين والأنظمة وعدم تجاوزها.

وشدد عضو السياسي الأعلى خلال لقائه اليوم، ومعه وكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن والشرطة اللواء أحمد علي جعفر بمدراء أمن المناطق ومدراء مراكز الشرطة بالعاصمة، على عدم التهاون مع كل من يخالف القوانين أو يتصرف بطريقة تسيء للأجهزة الأمنية ودورها.

وأشاد بالنجاحات التي حققتها مراكز الشرطة ومختلف الوحدات الأمنية .. وقال “لدينا يقين أن ضباط وأفراد الشرطة في طليعة المرابطين وانتصاراتهم الأمنية تشهد بذلك، وإذا حدثت مخالفات من أحد ضعاف النفوس من الضباط أو الأفراد فهو لا يعبر إلا عن نفسه ويجب أن يحاسب وفقاً للقوانين النافذة”.

وعبر عن شكره لقيادة وزارة الداخلية بتشكيل لجنة استقبال شكاوى المواطنين من المخالفات أو التجاوزات التي قد يرتكبها العاملين في مراكز الشرطة.

واعتبر هذه الخطوة إيجابية تسهم في تطوير أداء ضباط وأفراد مراكز الشرطة وتدل على ثقة قيادة وزارة الداخلية في مراكز الشرطة وتؤكد في الوقت ذاته على حجم الشفافية والمصداقية لديها .. مبيناً أن هذه الخطوة من شأنها الرد على كل من يحاول الانتقاص من أداء مراكز الشرطة.

بدوره ثمن وكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن والشرطة اهتمام عضو السياسي الأعلى محمد علي الحوثي وسعيه للارتقاء بأداء ضباط وأفراد أقسام الشرطة.

وأكد أن قيادة وزارة الداخلية حريصة على أن يكون منتسبي الوزارة قدوة في السلوك والانضباط والتقيد بالقوانين.

وقال “نعاهد قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي والقيادة السياسية وقيادة وزارة الداخلية بأن يكون رجال الأمن على مستوى الثقة وأكثر انضباطاً وتقيداً بالنظام وتقديم الخدمات للمواطنين والحفاظ على الأمن والاستقرار”.

حضر اللقاء مدير أمن أمانة العاصمة العميد الركن معمر هراش.

إلى ذلك تفقد عضو السياسي الأعلى رئيس المنظومة العدلية، ومعه وكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن والشرطة، لجنة استقبال شكاوى ومظالم المواطنين، واستمع إلى شكاوى عدد من المواطنين.

وأكد أن كل شكوى تكون مرفقة بالأدلة ستلقى اهتماماً وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يثبت ارتكابه مخالفات أو تجاوزات لصلاحياته من منتسبي مراكز الشرطة.