أفق نيوز
آفاق الخبر

أمريكا تتراجع عن شن ضربات ضد إيران ردا على إسقاط طائرة أمريكية في الخليج

91

أفق نيوز – تقارير / 

تناقلت وسائل إعلام أمريكية، الجمعة، أنّ الولايات المتحدة تراجعت عن شن ضربات عقابية ضد طهران، ردا على إسقاط الأخيرة طائرة أمريكية مسيرة، الخميس.
 
وذكرت قناة “الحرة” الأمريكية (رسمية) أنّ واشنطن “كانت تخطط لشن ضربات عقابية ليلا على إيران لكنها ألغت الأوامر فجأة”، دون توضيح الأسباب.
 
كما نقلت مجلة “نيوزويك” عن مصدر في وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) أن قطعات حربية أمريكية في المنطقة تظل على أهبة الاستعداد تحسبا لأي تطورات ذات صلة بالأحداث الجارية.
 
والخميس، اجتمع قادة برلمانيون بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض لبحث تطورات الأحداث مع إيران، حسبما نقلت “الحرة”.
 
وبعد الاجتماع، صرح رئيس الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، بأنه على إدارة ترامب أن تمارس “ردا محسوبا” على إيران، دون تحديد طبيعته.
 
فيما دعت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، عبر تويتر، لبذل “كل جهد ممكن” لخفض التصعيد.
 
واعتبر الرئيس الأمريكي، أمس، أن إيران ارتكبت “خطأ فادحا” بإسقاطها الطائرة المسيرة الأميركية، مؤكدا أن الأخيرة كانت في المجال الجوي الدولي وأن بإمكان الولايات المتحدة توثيق ذلك.
 
وأضاف خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بالقول: “لا يمكننا الحديث علنا عن الرد الأميركي المتوقع على إيران لكنكم ستكتشفونه قريبا”.”
لكنه لم يستبعد أن يكون إسقاط الطائرة قرارا متهورا .
 
ومن جهته دعا نائب وزير الخارجية الروسية سيرغي ريابكوف، الولايات المتحدة الأمريكية إلى التفكير في نتائج الخطوات غير المحسوبة التي ستتخذها ضد إيران.
 
جاء ذلك في تصريح صحفي بمدينة سوتشي الروسية، الجمعة تعليقًا على أنباء تناقلتها وسائل إعلام أمريكية، حيال تراجع واشنطن عن شن ضربات عقابية ضد طهران، ردا على إسقاط الأخيرة طائرة أمريكية مسيرة، الخميس.
 
واتهم ريابكوف الولايات المتحدة بتصعيد التوتر في منطقة الخليج عمدًا، مضيفًا: ” يجرون المنطقة إلى صراع مفتوح، واعتقد أنهم يعلمون عن ماذا اتحدث تمامًا حتى وإن ادعى البنتاغون عكس ذلك”.
 
وأشار إلى أن الأحداث المتطورة حول إيران مثيرة للقلق، قائلًا: ” ندعو الولايات المتحدة الأمريكية إلى التفكير في نتائج الخطوات غير المحسوبة التي ستتخذها ضد إيران، فالوضع بين البلدين يتأرجح على شفا حرب، وهذا خطير للغاية”.
 
وتشهد المنطقة توترا متصاعدا من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة وإيران من جهة أخرى جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم في 2015) إثر انسحاب واشنطن منه .
 
وتزايد التوتر، مؤخرا، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن”، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.