أفق نيوز
آفاق الخبر

الإمارات تهاجم الفار هادي والسعودية تسعى لإحتواء المجلس الانتقالي في عدن

305

افق نيوز – وكالات

دعا المنظر الإماراتي، ضاحي خلفان، الفار هادي الى ترك فنادق الرياض، والقدوم الى عدن لخوض المواجهه.
وقال خلفان مخاطباً هادي: “ما انتصر قأئد في المعركة من فندق.!!!!”.
وكانت حكومة المرتزقة ناشدت التحالف السعودي بسرعة التدخل وانقاذها من الاحداث الجارية في عدن اثر تحركات المجلس الانتقالي وقواته عسكرياً في عدن.

ولم تجد هذه الاستغاثة ردة فعل حقيقية بإستثناء عدد من الغارات التي لم يحدد مصدرها.
وناشدت قوات هادي وألوية الحماية الرئاسية من تقدم قوات الانتقالي وسيطرته على مناطق ومنشئات حكومية هامة على رأسها مبنى رئاسة الوزراء ومعسكر جبل حديد الذي تم اقتحامه من قبل قوات الانتقالي وحالياً تدور اشتباكات بين القوات المتمركزة أعلى الجبل وقوات الانتقالي التي دخلت المعسكر وتسيطر على الأجزاء السفلية منه.
واعترفت حكومة هادي أن جميع وحداتها العسكرية والأمنية تحت سيطرة التحالف وتتحرك بموجب توجيهات قيادة التحالف السعودي مؤكدة ان ليس لها أي سلطة أو سيطرة على قواتها وأجهزتها الأمنية والعسكرية في عدن والمحافظات الجنوبية.
ولم تتحرك السعودية فعلياً لاحتواء الموقف والسيطرة على الوضع في عدن، وهو ما يشير إلى أن هناك مفاجآت قد نشهدها خلال الساعات القادمة تتعلق بالموقف الحقيقي للسعودية مما يحدث في عدن.

وتشير المصادر الى أن الرياض تلعب على مسارين في عدن، الأول إيهام هادي والمجتمع الدولي أنها تقف معها وأن موقفها الرسمي هو رفض التحركات العسكرية للانتقالي، والثاني أن الرياض تنتظر سيطرة الانتقالي على قصر معاشيق لتتدخل حينها السعودية وتعلن احتواءها للموقف واحتضان حلفاء الإمارات وضمهم إليها لضمان إبقاء الجنوب تحت سيطرة الرياض فعلياً مع إبقاء الإصلاح كفزاعة تهدد بها الرياض الانتقالي كل ما فكر في تنفيذ مخططات لا يخدم اهدافها.