أفق نيوز
آفاق الخبر

أول تحرك عسكري لتنظيم القاعدة بعد تمركزها في معسكرات “الشرعية” بمحافظة أبين بتوجيهات علي محسن .(تفاصيل)

141

أفق نيوز

أفادت مصادر محلية، في محافظة أبين، مساء اليوم الخميس، بأن مجاميع مسلحة تتبع ما يسمى بـ”تنظيم القاعدة”، انتشرت بشكل مفاجئ في الخطوط الرئيسية التي تربط عدد من مديريات المحافظة.

وأوضحت مصادر، أن مجاميع كبيرة من عناصر ما يسمى بـ”القاعدة”، على مدن عشرات الأطقم العسكرية، رفع عليها الأعلام السوداء الخاصة بـ”القاعدة”، بدأت منذ ساعات الصباح الأولى اليوم الخميس، بالانتشار في الخط الرئيسي الرابط بين مديريتي شقرة

وأشارت المصادر، إلى أن عدد من المعسكرات التابعة لمليشيات الإصلاح وحكومة الفار هادي، في أبين، تستقبل بشكل يومي مجاميع كبيرة من عناصر ما يسمى بـ”القاعدة”، تقوم قيادات عسكرية تتبع الفار علي محسن الأحمر، بحشدهم من محافظتي شبوة ومأرب.

وكانت مصادر جنوبية مطلعة، كشفت أمس الأربعاء، معلومات خطيرة، عن قيام الفار علي محسن الأحمر، بالتنسيق مع قيادات تتبع ما يسمى بـ ”تنظيم القاعدة”، بمهام عسكرية جديدة، بعد تسليمهم قيادة عدد من الألوية العسكرية التابعة لما يسمى بـ ”الشرعية” في شبوة وأبين.

وقالت المصادر في تصريحات نشرتها وسائل إعلامية جنوبية، أن قيادات عسكرية تتبع “علي محسن”، استدعت قيادات من الصف الاول في “تنظيم القاعدة” إلى محافظة شبوة ابرزهم امير التنظيم “سعد بن عاطف العولقي” ، قادما من منطقة يكلا بمحافظة البيضاء.

واشارت المصادر إلى أن قيادات عسكرية تتبع الفار هادي وعلي محسن الأحمر، تسعى من خلال تحشيدها واستعداداتها وتعزيزاتها العسكرية الكبيرة في ابين وشبوة للانقضاض مليشيات الإمارات، في تلك المحافظات والسيطرة عليها، تمهيداً لاستعادة مدينة عدن.

ووفقاً للمصادر، فإن قيادات عسكرية تابعة لما يسمى بـ”تنظيم القاعدة”، تسلمت من قيادات عسكرية مقربة من علي محسن الأحمر، عدد من الألوية العسكرية، بكامل عتداها في محافظتي شبوة وأبين.

تجدر الإشارة إلى أن المحافظات الجنوبية، تعيش منذ أغسطس الماضي، توتراً عسكري، وانفلاتاً وفوضى أمنية غير مسبوقة، عقب المواجهات العسكرية، التي اندلعت بين مليشيات الإصلاح المدعومة سعودياً، ومليشيات ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي”، التابع للاحتلال الإماراتي، وانتهت بسيطرة الأخيرة على محافظة عدن، وطرد حكومة الفار هادي وقواته، التي لا زالت تتمركز حتى اليوم في محافظتي شبوة وأبين.

 

يمني برس