أفق نيوز
آفاق الخبر

الخارجية الإيرانية: الخطوة الخامسة هي الأخيرة وإذا لم تتجاوب أوروبا سنقوم بإجراء قوي

38
أفق نيوز//

 

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، اليوم الاثنين، أن الخطوة الخامسة هي الخطوة الأخيرة في تقليص التعهدات وإذا لم يتجاوب الأوروبيون سنقوم بإجراء قوي ومختلف.

 

وأشار موسوي في مؤتمر صحفي إلى أن إيران عدلت من التزاماتها النووية في إطار الاتفاق النووي نظرا لعدم التزام الأطراف الأخرى بتعهداتها، قائلا: إن إعلان الأوروبيين أنهم يريدون تفعيل آلية فض النزاع في الاتفاق النووي غير مقبول على الإطلاق.

 

وأضاف: ما يهمنا من الأوروبيين هو الفعل وليست الأقوال، مبيناً أن الخطوة الخامسة هي الخطوة الأخيرة في تقليص التعهدات وإذا لم يتجاوب الأوروبيون سنقوم بإجراء قوي ومختلف.

 

وتابع موسوي: لم نغلق باب التفاوض مع الدول الأوروبية والكرة في ملعبها، قائلا، قدمنا مقترحات للأوروبيين للخروج من الأزمة الراهنة في الاتفاق النووي ونأمل ألا يخضعوا للتنمر الأمريكي.

 

وأردف في الوقت الراهن لا أتوقع أن يقدم الأوروبيون على إحالة الاتفاق النووي إلى مجلس الأمن وإن فعلوا مستعدون للرد.

 

إلى ذلك أعلن المتحدث موسوي عن توجه وزير الطرق وبناء المدن الإيراني محمد إسلامي، إلى كييف حاملا رسالة من الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى نظيره الأوكراني تتعلق بحادث سقوط الطائرة المدنية.

 

وأعرب عن تعازيه لعوائل ضحايا حادث سقوط الطائرة الأوكرانية مضيفا نتابع القضايا المرتبطة بكافة ضحايا الطائرة الأوكرانية وإيران هي المعنية بدراسة الحادث وعلى الآخرين عدم تسييسه.

 

وأشار إلى أن رئيس الدوما الروسي سيزور إيران الأسبوع المقبل، ومن المحتل أن يزور مسؤول من إحدى دول المنطقة إيران غداً حيث سنعلن عن تلك الزيارة وتأكيدها.

 

ولفت موسوي إلى الضربة الصاروخية الإيرانية لقاعدة عين الأسد الأمريكية، قائلا: كنا قد أبلغنا السلطات العراقية قبل استهداف القاعدة الأمريكية ونرفض التدخل في الشأن العراقي من قبل أي جهة كانت.

 

وأضاف، قد أعلنا مسبقا بأننا سنستهدف أي نقطة ينطلق منها الاعتداء علينا وقصفنا قاعدة عين الأسد كمنطلق لاغتيال الفريق سليماني.

 

وفي الشأن العراقي قال موسوي: إن ما يحدث في العراق يجب أن يكون بإرادة الحكومة العراقية وتواجد الأجانب يزعزع الأمن والسلام في العراق والمنطقة.

 

وحول قرار الاتحاد الأسيوي حرمان الأندية الإيرانية من حق استضافة مباريات دوري أبطال آسيا، أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية إلى أن إيران أكثر أمناً من أي بلد آخر، مطالبا بعدم تسييس الرياضة.