أفق نيوز
آفاق الخبر

فعاليات ثقافية وفكرية إحياءً لذكرى عاشوراء في العاصمة وعدد من المحافظات

75

أفق نيوز – تقرير – محمد المشخر

تتواصل الفعاليات الاحتفائية والثقافية إحياء لذكرى عاشوراء في العاصمة وعدد من المحافظات.. وأكدت الفعاليات على أهمية الذكرى واستلهام الدروس والعبر من سيرة الإمام الحسين عليه السلام في التضحية والفداء واستنهاض الهمم والوقوف في وجوه الطغاة والمستكبرين ومناصرة الحق.
أمانة العاصمة
عُقدت بجامع الحشحوش في صنعاء ندوة توعوية في ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام، نظمتها دائرة العلماء والمتعلمين بالمكتب التنفيذي لأنصار الله في ذكرى عاشوراء.
وفي الندوة تحدث أعضاء دائرة العلماء والمتعلمين علي البنوس وعلي أحمد مرغم ومحمد يحيى فليته وعلي حسين الهادي عن أحداث عاشوراء وإبراز امتداد هذه الذكرى عبر التاريخ وربطها بالواقع من خلال خروج الإمام الحسين في وجه الطغاة والظالمين.
وأشاروا إلى أهمية إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين بن علي عليهما السلام لاستلهام الدروس والعبر من سيرته ومنهجه والاستفادة منها في تعزيز الثبات والصمود لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته التي تستهدف اليمن ونسيجه الاجتماعي.
وأوضحوا أن ثورة الإمام الحسين رضي الله عنه وتحركه، ومقارعته للباطل كان ملحاً لإعادة عجلة الإسلام إلى المسار الصحيح .. لافتين إلى حاجة الأمة اليوم للتزود والتعلم من المدرسة الحسينية والسير على النهج القرآني بدفع الباطل ونصرة الحق والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
وأكد أصحاب الفضيلة العلماء وجوب التحرك لنصرة المستضعفين ومواجهة قوى العدوان .. مشيرين إلى ترابط مظلومية الإمام الحسين رضي الله عنه والشعب اليمني الذي يتعرض لعدوان منذ ما يقارب ست سنوات، ما يتطلب الثبات على الحق ومقاومة المعتدين.
صنعاء
الى ذلك أقيمت أمس في منطقة سعوان بمديرية بني حشيش محافظة صنعاء أمسية ثقافية في ذكرى عاشوراء تحت شعار ” هيهات منا الذلة” .
واستعرضت الأمسية دروساً جهادية من حياة الإمام الحسين بن علي وشجاعته ومظلوميته والتذكير برموز الأمة ومآثرهم.
وتطرق ممثل المحافظة إبراهيم النونو إلى مظلومية الإمام الحسين والتي لا تختلف عن مظلومية الشعب اليمني وما يتعرض له اليوم من عدوان وجرائم بشعة وحصار جائر وحرب تجويع ممنهجة منذ ست سنوات في ظل صمت دولي مخز.
وأكدت كلمات المشاركين أن إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين تحيي في النفوس معاني الحرية والتضحية للخروج من حالة الاستعباد التي تعيشها الأمة والمضي على درب الشهداء دفاعاً عن الحرية والكرامة وسيادة الوطن.
وأشارت إلى شخصية الإمام الحسين وتصديه للطغاة وأهمية السير على نهجه خاصة والشعب اليمني يخوض مواجهة مصيرية دفاعا عن أرضه وسيادة وطنه.
تخلل الأمسية التي حضرها المدير المساعد لمكتب التربية بالمحافظة محمد خميس وقيادات التربية بالمديرية وعدد من المشايخ والشخصيات الاجتماعية وجمع من المواطنين قصائد وكلمات عبرت عن المناسبة ودعت إلى رفد الجبهات.
تعز
كما أقيمت في محافظة تعز ندوة ثقافية وفكرية في ذكرى عاشوراء نظمها مكتب الأوقاف والإرشاد والوحدة الثقافية بالمحافظة.
وتناولت الندوة التي أدارها مدير عام مكتب الأوقاف محمد الأهدل عدداً من المحاور ركزت على المظلومية التي تعرض لها الإمام الحسين عليه السلام والخذلان الذي لحق بالأمة.
وأشارت إلى أهمية ذكرى عاشوراء في تاريخ الأمة الإسلامية واستلهام الدروس والعبر من سيرة ومسيرة الحسين في التضحية والفداء والتصدي للظلم والطغيان ومناصرة الحق والوقوف ضد الباطل.
وتطرقت المحاور إلى عواقب تفريط الأمة بأعلام الهدى والارتباط والولاء لأعداء الإسلام والمسلمين.
وأكد المشاركون في الندوة السير على درب ونهج الإمام الحسين عليه السلام والبراءة من العلماء الذين يدّعون الإسلام ويتنافسون على الولاء والارتهان لأعدائه.
حضر الندوة كوكبة من العلماء والشخصيات الاجتماعية ومدراء المكاتب التنفيذية بالمحافظة.
الحديدة
كما نظمت وحدة العلماء والمتعلمين بمحافظة الحديدة الخميس لقاء موسعا لعلماء وخطباء ومرشدي ومآمين مديريات المربع الشمالي في إطار الفعاليات المكرسة لإحياء ذكرى عاشوراء.
وفي اللقاء الذي عقد بالجامع الكبير بمديرية الزيدية تحت شعار “هيهات منا الذلة ” أكد وكيل أول المحافظة أحمد البشري أن ذكرى عاشوراء برغم ما فيها من آلالام ومآس إلا أنها تعبر عن الشموخ والكرامة والتضحية لإعلاء كلمة الله ونصرة لدينه وهو ما يجسده أبناء هذا الشعب ضد العدوان واقعا عمليا كما جسده الحسين بن علي وذووه ورجاله في عاشوراء ملاحم توجت بالدم.
فيما أوضح القائم بأعمال مدير مكتب الأوقاف و الإرشاد – مسؤول وحدة العلماء والمتعلمين بالمحافظة فيصل الهطفي أن الشعب اليمني يعيش يومياً كربلاء وفي كل منطقة عاشوراء جراء هذا العدوان الذي يقتل الأطفال والنساء والشباب ويحاصر شعبا بأكمله.
وأكد أن تشابه مظلومية الشعب اليمني بمظلومية الإمام الحسين بن علي من قبل بنو أمية الذين جعلوا من اليهود مستشارين لهم تماما كما يحدث اليوم فقد شن آل سعود ونهيان عدوانهم على اليمن بتوجيهات من اليهود والنصارى .. مبينا أهمية التحرك الفاعل ضد هذا العدوان والانتصار لمظلومية هذا الشعب وبذلك تكون هذه الثورة امتدادا لثورة الحسين بن علي عليه السلام.
مشيرا إلى أن ثورة اليمنيين ضد طغاة العصر اليهود والنصارى وحلفائهم هي امتداد لثورة الحسين بن علي ضد المجرمين والطغاة الذين حولوا دين الله وانحرفوا بالأمة عن منهجها القويم .. لافتا أن التخاذل اليوم يعني مزيدا من المآسي الكربلائية الحسينية من قبل أعدائها.
من جهته أكد نائب مسؤول وحدة العلماء والمتعلمين بالمحافظة علي صومل الأهدل في كلمته عن علماء المحافظة أن إحياء هذه الذكرى يجدد العزم والثبات والصمود في مواجهة قوى العدوان.
فيما أشار المشرف الثقافي أبو طه الهادي ومسؤول وحدة العلماء والمتعلمين بمديريات المربع الشمالي عبدالله الفروي إلى أهمية إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام واستلهام الدروس والعبر من هذه الذكرى في مواجهة قوى الظلم والطغيان والاستكبار.
وتناول علي ماس القديمي في كلمته عن علماء مديريات المربع الشمالي وثقافي المدينة عيسى عقيلي في كلمته عن المناسبة حجم المظلومية التي تعرض لها الإمام الحسين عليه السلام وتضحيته في سبيل الله وإصلاح أوضاع الأمة الإسلامية التي انحرفت عن السيرة النبوية الحق.
وأوضحا أن ثورة الإمام الحسين رضي الله عنه ستبقى خالدة عبر التاريخ تستلهم منها الأجيال المتعاقبة الدروس والعبر والتضحية والفداء في مواجهة قوى الطغيان والاستكبار.
تخلل مجريات اللقاء بحضور كوكبة من العلماء و الخطباء والعقال والشخصيات الاجتماعية بمديريات المربع الشمالي قصيدة شعرية للمجاهد عبدالعزيز عجلان.
البيضاء
إلى ذلك أقيمت بمدينة البيضاء مركز عاصمة المحافظة أمسية ثقافية لإحياء ذكرى عاشوراء، نظمها أبناء المدينة تزامنا مع ذكري عاشوراء للعام1442هـ وذلك رفضاً وتنديداً وتحريماً للتطبيع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي..وتحت شعار (هيهات منا الذلة)
وفي الأمسية بحضور وكلاء المحافظة صالح أحمد المنصوري وعبدالله الجمالي ومدير عام مكتب الأوقاف الإرشاد بالمحافظة القاضي محمد حمود الظرافي ومشرف المدينة علي الديلمي وعدد مدراء عموم المكاتب التنفيذية والمجالس المحلية ومن الشخصيات الاجتماعية بالمحافظة ألقى وكيل أول محافظة البيضاء الشيخ حمود محمد شتان كلمة أكد من خلالها علي أهمية هذه الأمسية الثقافية التي تأتي تزامناً مع ذكري عاشوراء في إطار إحياء استشهاد الإمام الحسين بن علي عليه السلام.
وأشار في كلمته حول معركة كربلاء مؤكداً على النهج الذي سار به الإمام الحسين في مواجهة قوى الاستكبار والهيمنة.
وأكد الوكيل شتان استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر المؤزر.
وأشار وكيل أول محافظة البيضاء إلى مسار التضحية والصبر الذي يستلهمه الجميع من ذكرى عاشوراء والتي يعيش اليمنيون أحداثها من خلال العدوان الذي يشنه التحالف السعودي الإماراتي منذ ست سنوات وما يرتكبه من جرائم يندى لها الجبين.،،مشيرا إلى أن إحياء هذه الذكرى يجدد من العزم والثبات والصمود في مواجهة قوى الظلم والطغيان والاستكبار.
وفي اللقاء ألقيت كلمتان للشيخ محمد أحمد الحبابي رئيس مجلس الإنصاف بالمحافظة وعضو رابطة علماء اليمن الشيخ محمد أحمد السقاف تطرقا إلى أهمية الحفاظ على الوطن ومواجهة العدوان الذي أستهدف الأرض والإنسان .
وأشارا الحبابي والسقاف إلى أهمية إحياء ذكرى عاشوراء لاستلهام الدروس والعبر والتزود منها بالإرادة وصلابة الموقف والثبات في مواجهة الطغاة والظالمين.
واعتبرا يوم استشهاد الإمام الحسين ثورة يستمد منها الجميع العزم والصمود في مواجهة المستكبرين في الأرض ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد للدفاع عن الوطن.
وتطرق الحبابي والسقاف إلى أن قول الإمام الحسين” إن القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة”، ستظل في نفوس أبناء الشعب اليمني لمواجهة طاغوت العصر من تحالف العدوان بقيادة السعودي الإماراتي ومن خلفهما أمريكا.
كما ألقيت عدد من الكلمات أشارت إلى أهمية إحياء ذكرى عاشوراء واستشهاد الإمام الحسين عليه السلام باعتبارها محطة تاريخية في مسيرة وحياة البشرية والمسلمين.
وأوضحت أن ذكرى عاشوراء محطة هامة يستلهم منها أبناء الأمة الدروس والعبر في مواجهة ومقارعة الطغاة والتضحية والفداء في سبيل إعلاء كلمة الله.
وتطرقت الكلمات إلى أن ذكرى عاشوراء واقعة تاريخية ينبغي على الجميع مراجعة موقفهم في مواجهة طغاة العصر أمريكا وإسرائيل والأنظمة العميلة وعلى رأسها النظامان السعودي والإماراتي ومن يدور في فلكهم من أنظمة ومرتزقة.