أفق نيوز
آفاق الخبر

هذا ما قام به محمد علي الحوثي اليوم في محافظة حجة !

34

أفق نيوز |

أشرف عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي ومحافظ حجة هلال الصوفي، اليوم على صلح قبلي أنهى ثلاث قضايا قتل منذ عشرات السنين بين قبائل حجور في مديرية كشر.

وفي الصلح القبلي بحضور مدير المديرية إبراهيم المدومي والمشايخ والأعيان وافق طرفا القضية الأولى آل العثماني وآل المساعدة على بنود الصلح، والتنازل، كما أعلن ذو سعيد والمفاقيع طرفا القضية الثانية طي صفحة الماضي والتفرغ لمواجهة العدوان، فيما عفا أولياء الدم من ذي دغار عن الجاني لوجه الله في القضية الثالثة.

وأشاد عضو السياسي الأعلى بموقف أبناء كشر وقبائل حجور في حلحلة القضايا المعلقة، موضحاً أنه تم التوقيع على ٤٠ قضية، وحتى اليوم تم حل عدد من القضايا الكبيرة فيما ستحل كافة القضايا مستقبلاً بسبب وعي وشجاعة أبناء كشر.

وأشار إلى تاريخ قبائل حجور المشرف في مواجهة والغزاة ودورها كحجر صلب تكسرت عليه كل المؤامرات، مؤكداً أن أبناء حجور وكشر هم الرجال الفاعلين في مواجهة هذا العدوان، وقال” عندما نأتي إليكم نأتي وقلوبنا معكم وإلى جانبكم لأنكم أساس الوطن” .

ودعا الحوثي أبناء حجور وكشر إلى استكمال بقية القضايا والانتهاء من ذلك الماضي وبدء صفحة جديدة من التآخي بين أبناء هذه المناطق .

وشدد على أن شجاعة قبائل حجور يجب أن تتجه للجبهات لمواجهة من يأتون من السودان والسعودية والإمارات ليقاتلوا اليمنيين، لافتاً إلى أن من يطبع مع إسرائيل يقف اليوم كحاجز في مواجهة من يتحرك ضد اليهود.

وتطرق إلى الانتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات، مؤكداً أنه سيتم دحر كل الأعداء على أرض الوطن والاتجاه لتحرير القدس..

كما أكد عضو المجلس السياسي الأعلى أهمية تحمل المسؤولية التي حملها الإمام زيد في ثورة للتصحيح في كل البلدان لتحريرها من الأنظمة العميلة، لافتاً إلى أنه لا خلاص للأمة إلا بنهوض مجتمعاتها.

فيما ثمن المحافظ الصوفي اهتمام عضو السياسي الأعلى محمد الحوثي بحل القضايا والخلافات في محافظة حجة، مشيراً إلى العديد من القضايا التي ذهب ضحيتها العشرات دون إيجاد حلول ناجعة لها منذ عشرات السنين.

وأكد أهمية التوجه للتصدي للعدوان، ونسيان الخلافات والتعاون مع القيادة الثورية والسياسية في الدفع لحلحلة القضايا والتحشيد للجبهات.