أفق نيوز
آفاق الخبر

511 مركزاً صيفياً بأكثر من 11 ألف طالب في العاصمة صنعاء!

28

أفق نيوز – تقرير – أحمد العمري
أمانة العاصمة
تفقد الدكتور عبدالعزيز بن حبتور رئيس مجلس الوزراء ومعه نواب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن اللواء جلال الرويشان ولشؤون الخدمات الدكتور حسين مقبولي ولشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد صباح أمس، سير فعاليات الدورات والأنشطة الصيفية بجامع الشعب للعام الجاري 1442هـ التي تشهد مشاركة أكثر من 620 ألف طالب موزعين على أكثر من 6000 مركز في مختلف محافظات ومديريات الجمهورية.
وخلال الزيارة التي حضرها وزيرا الشباب والرياضة محمد حسين مجد الدين المؤيدي والإعلام ضيف الله الشامي وأمين العاصمة حمود عباد، عبَّر رئيس الوزراء عن سعادته بزيارة الطلاب المشاركين في الدورات الصيفية التي تقام بناء على توجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، موضحاً أن اهتمام القيادة اشعر الجميع بارتياح بالغ وجعل الجميع يتفاعلون مع هذه الأنشطة والدورات، مشيداً بتفاعل المسؤولين والمشرفين على سير هذه الدورات وكذا تفاعل الطلاب والمدرسين.
وقال: ما يقوم به المعنيون بالدورات الصيفية هو عمل ذو أهمية بالغة في تنشئة الجيل التنشئة القائمة على الثقافة القرآنية والهوية الإيمانية حيث يتم التركيز في المحاضرات التي يتلقاها الطلاب على الثقافة القرآنية التي يحتاجها أبناؤنا الطلاب خاصة في ظل الوضع الصعب التي تمر به بلادنا والتي تتكالب عليها قوى الشر ونحن نبحث عن طاقة داخلية توجه البندقية وتوجه السلاح في الاتجاه الصحيح ولا يمكن لأي شعب أن يتحرك دون أن تكون لديه طاقة داخلية.
بدوره أكد وزير الشباب والرياضة محمد حسين المؤيدي أن أعداد المشاركين ترتفع يومياً، حيث تشهد الدورات الصيفية إقبالاً كبيراً من قبل الطلاب من مختلف الأعمار وفي مختلف مناطق اليمن وهذا ما لمسه الجميع خلال الزيارات الميدانية، موضحاً أن ذلك يبعث على الفخر والسعادة جراء هذا التفاعل الكبير من قبل أبناء الشعب الذين استجابوا لنداء السيد القائد وكذا من قبل مختلف مكونات الشعب وقياداته التي تفاعلت مع هذه الأنشطة المهمة.
وقال: الحمد لله رغم الظروف القاسية التي نعانيها منها حتى في إيجاد أجور المدرسين وطباعة المناهج الدراسية إلا أننا اجتزنا كل هذه الصعاب لتنفيذ وإنجاح الدورات الصيفية ونتمنى من الجميع وفي المقدمة كل من يستطيع أن يقدم أو يتعاون في هذا المجال أن يقدم ما يمكن تقديمه فهو مجال خصب وفيه الفائدة الكبيرة لأبنائنا الطلاب.
ووجه المؤيدي شكره وتقديره لكل من أسهم يسهم ويتعاون في إنجاح فعاليات الدورات والأنشطة الصيفية وفي المقدمة رئيس المجلس السياسي الأعلى المشير الركن مهدي المشاط وكذلك رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور والوزراء المعنيون وكل الجهات والشخصيات المتعاونة.
من جانبه أوضح وكيل أول أمانة العاصمة خالد المداني أن أنشطة ودورات الصيف الجاري متعددة ومتنوعة وغنية بمختلف الجوانب، داعياً كل أولياء الأمور للدفع بأبنائهم للالتحاق بالمراكز الصيفية ومتابعتهم أيضاً في سير فعاليات الأنشطة بما يحقق الفائدة المرجوة، كما هي الدعوة موجهة لكل الشخصيات والوجاهات الاجتماعية والتربوية ولكل الأكاديميين للمشاركة في هذا العمل سواء بالتشجيع أو بالزيارة أو الدعم المادي كونها أمل الوطن وفيها الفائدة الكبيرة.
أما مدير عام التنسيق التربوي والأنشطة الصيفية عبدالله الرازحي فقد قال: التحضيرات التي تمت لإقامة الدورات الصيفية كانت كبيرة جداً من خلال إعداد المدرسين والإعداد والترتيب معهم بما من شأنه التغلب على كافة الجوانب السلبية رغم الضائقة المالية ولكن كان هناك تفاعل كبير واستعداد للمشاركة ليصل عدد المستهدفين إلى حوالي 620 ألف طالب ونتوقع أن يرتفع العدد إلى أكثر من ذلك وتقام الدورات في أكثر من 6000 مركز في عموم محافظات ومديريات الجمهورية.
وأشار إلى أن هناك ترتيبات لبث الدورات والأنشطة الصيفية تلفزيونياً ابتداءً الأسبوع المقبل بإذن الله تعالى بما يمكن الجميع من متابعتها ومشاهدتها بما في ذلك المغتربون خارج الوطن والذين طلب الكثير منهم بث هذه الدورات لما لها من أهمية كبيرة وبما يمكنهم من متابعتها والإطلاع عليها.
ونوه بأن الدورات الصيفية ذات أهمية كبيرة خاصة أنها تقام في ظل العدوان الغاشم الذي إلى جانب ارتكابه الجرائم والمجازر البشعة بحق شعبنا يقوم باستهداف الهوية الثقافية ويعمل على تجهيل الأمة وهو ما يجعل مواجهة ذلك جزءاً من المقاومة والصمود، متطرقاً إلى أن الدورات هي أساس لإيجاد تعليم سليم وجيل تتم تنشئته التنشئة السليمة وهو ما يغيض العدو كون هؤلاء الشباب والنشء هم من سيبنون الوطن ويقاومون العدوان.
وأضاف: الدورات الصيفية للعام الجاري تتميز عن الأعوام السابقة بأنها تشهد تفاعلاً كبيراً من قبل الجميع، ففي العام الماضي عانينا من جائحة كورونا ما جعل أغلب الدورات تلفزيونية ولكن في العام الجاري تقام الدورات في الميدان ما يجعلها أكثر وأوسع فائدة.
حضر الزيارة نائب وزير التعليم العالي الدكتور علي شرف الدين ومدير مكتب التربية بالأمانة زياد الرفيق ومدير عام مكتب الشباب والرياضة عبدالله عبيد.

ذمار
إلى ذلك تفقد وكيلا محافظة ذمار عباس العمدي وعلي عاطف أمس، سير أنشطة المراكز الصيفية بالمدينة.
وخلال زيارته لمراكز الجامع الكبير وجامع الإمام الهادي وذوي الاحتياجات الخاصة، حث الوكيل العمدي على تضافر الجهود لإنجاح المراكز الصيفية بما يحقق أهدافها.. لافتا إلى أهمية دور المراكز في استغلال فترة الإجازة الدراسية لإكساب الطلاب والطالبات العلوم والمعارف وتنمية قدراتهم ومهاراتهم علميا وثقافيا.
فيما أكد الوكيل عاطف أهمية الأنشطة الصيفية في تعزيز الوعي والمفاهيم وتحصين الشباب والنشء وبناء جيل متسلح بالعلم والمعرفة والثقافة القرآنية نهجا وسلوكاً.. مشيدا بجهود القائمين على المراكز الصيفية في جميع المديريات.

البيضاء
وفي إطار تنفيذا الزيارات التفقدية للمراكز الصيفية في محافظة البيضاء قام وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد العزي راجح ومعه مدير عام مديرية رداع أحمد محمد العكام والأمين العام للمجلس المحلي برداع حسين صالح بجير ونائب مدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة سرحان سواد أمس بزيارة تفقدية إلى عدد من المراكز الصيفية بمدينة رداع والتي نظمها إدارة المراكز والمدارس الصيفية بمحافظة البيضاء وتحت شعار (علم وجهاد ).
وخلال الزيارة اطلعوا على سير العملية التعليمية وتنفيذ الأنشطة الصيفية بمركز أبو الرجال ومركز الخنساء ومركز فاطمة الزهراء ومركز الفتح بمدينة رداع، مستمعين من رؤساء هذه المراكز على الترتيبات المتخذة سواء لاستقبال الطلاب أو توزيع الجداول اليومية وفق الخطة العامة للمراكز الصيفية.
وخلال الزيارة أشاد وكيل وزارة الحج والعمرة راجح ومدير عام مدينة رداع العكام بما لاحظوه من انتظام سير العملية التعليمية في كافة المراكز بالمدينة والتي بلغ عددها ثمانية مراكز بمدينة رداع. كما تجري التحضيرات لافتتاح عدد من المراكز في المدينة.
ولفت العزي والعكام إلى المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع تجاه الطلاب والطالبات في تنشئتهم تنشئة سليمة وصالحة.
وعلي نفس الصعيد تفقد نائب مدير عام مكتب التربية بالمحافظة مدير التدريب والتأهيل سرحان سواد سير الأنشطة والبرامج في المراكز الصيفي في مدرسة خولة بنت الأزور بمديرية العرش..
كما تم الاجتماع باللحنة التنفيذية بمدرسة 7يوليو بمديرية العرش برئاسة وكيل المحافظة لشؤون التعليم ناصر علي العجي ومدير عام المديرية ماهر الطيري ومشرف عام المديرية علي عميرات لمناقشة سير وتفقدا أنشطة في المركز ومدى الإقبال من قبل الطلاب للالتحاق ببرنامج وأنشطة المركز والمدارس الصيفية بمديرية العرش.
وحث وكيل محافظة البيضاء أولياء الأمور على إلحاق أبنائهم في المراكز الصيفية والدفع بهم للمشاركة فيها لضمان استفادتهم خلال الإجازة الصيفية وعدم تضييع أوقاتهم، ما يجعلهم عرضة للمخاطر، سيما في ظل نشاط العدوان وسعيه في استهداف النشء والشباب ضمن الحرب.
كما تفقدا أنشطة في المراكز الصيفي في مدرسة أبو الرجال والزهراء والخنساء الصيفية بمديرية رداع وحث المعلمين على تعليم أبنائنا الطلاب والطالبات القران الكريم وحول الهوية الإيمانية لكافة منتسبي المراكز والمدارس الصيفية بمحافظة البيضاء.

حجة
فيما تفقد محافظ حجة هلال الصوفي أمس سير الأنشطة في عدد من المراكز الصيفية بالمدينة.
واطلع المحافظ الصوفي ومعه مديرا المدينة إبراهيم عامر والإعلام إبراهيم هاشم على مستوى الإقبال بمراكز حذيفة بن اليمان، الشهيد الصماد، الشهيد القائد وأنشطتها وبرامجها في مختلف المجالات.

صنعاء
وتحظى المراكز الصيفية بمحافظة صنعاء باهتمام رسمي ومجتمعي، لإنجاح أنشطتها العلمية والثقافية والرياضية وترسيخ الهوية والانتماء لدى النشء والشباب.
وتشهد المراكز الصيفية بمديريات المحافظة إقبالا متزايدا للاستفادة من أنشطتها بما يعود بالنفع على الملتحقين واكتشاف مواهبهم في مختلف المجالات.
وتتضمن المراكز برامج وأنشطة تعليمية وتدريبية ورياضية وترفيهية وبرامج ثقافية متنوعة تنمي قدرات الطلبة وتوسع مداركهم وكذلك حلقات حفظ القرآن الكريم .
وأشار إلى أنه تم تدشين نشاط إذاعات المراكز الصيفية والتي تشمل فقرات فنية وخطابية لتنمية مهارات الطلاب على الخطابة والإلقاء والمسرح والإنشاد، مبيناً أن خطة الأنشطة تتضمن تنفيذ زيارات لأماكن المهن والمشغولات الحرفية لتعريفهم بطرق الإنتاج وتوسيع مداركهم.
فيما أكد نائب رئيس اللجنة الفرعية بالمحافظة يحيى القنوص أهمية مشاركة الشباب في المراكز الصيفية لتنمية قدراتهم وممارسة أنشطة مفيدة في مجالات تلبي رغباتهم.
وأشار إلى أن أنشطة المراكز الصيفية تسهم في الارتقاء بثقافة الطلبة وتشجيعهم على الاستزادة المعرفية والثقافية بالإضافة إلى أنها تعد المكان المناسب لممارسة هواياتهم وتعزيز روح العمل الجماعي والمبادرات التي تخدم المجتمع.
وأشار مدير مكتب الشباب والرياضة عضو اللجنة الفرعية للمراكز الصيفية عبدالمحسن الشريف إلى أن الخطة العامة للمراكز تشمل توسيع خارطتها ودائرة المستفيدين وتنمية المواهب في الشعر والمسرح والرسم والألعاب الرياضية وغيرها من خلال المسابقات والحلقات الثقافية والدينية والفعاليات التوعوية والزيارات الميدانية.
تحركات واهتمام واسع بالمراكز الصيفية لإيجاد جيل متسلح بالعلم واكتشاف المواهب ورعايتها وتمكينها من الإبداع بالإضافة إلى كونها حلقة وصل بين عام دراسي مضى وعام قادم.

الحديدة
وتفقد وكيل أول – مشرف عام محافظة الحديدة أحمد مهدي البشري أمس سير الأنشطة في المراكز الصيفية بمديرية المغلاف.
واطلع الوكيل البشري ومعه مدير المديرية على مستوى إقبال الطلاب على المراكز الصيفية بالمديرية.
واستمعا من مشرفي المراكز إلى شرح عن الجهود المبذولة في تنفيذ الأنشطة الثقافية وصقل مهارات الطلاب والطالبات وتحفيز المواهب والإبداعات في مختلف المجالات.
وأكد البشري أهمية المراكز الصيفية في تنمية قدرات الطلاب علميا وفكريا بما يعزز من الهوية الإيمانية.