أفق نيوز
آفاق الخبر

فعالية مركزية لحرائر أمانة العاصمة إحياء لذكرى يوم ولاية الإمام علي عليه السلام

53

أفق نيوز//
أحيت حرائر أمانة العاصمة اليوم الأربعاء، في ساحتي ملعب الثورة وجامع الشعب ذكرى يوم ولاية الإمام علي عليه السلام.

وأكدت حرائر أمانة العاصمة في الفعالية التي نظمتها الهيئة النسائية لأنصار الله, أهمية التمسك بقيم وأخلاق الإمام علي عليه السلام والاقتداء بسيرته في مواجهة الظلم والطغيان.

ففي ساحة جامع الشعب بالعاصمة صنعاء، هنأت بشرى بدر الدين الحوثي أبناء الأمة بذكرى يوم ولاية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه.

وقالت” أهنئ أخواتي الثابتات على خطى الإمام علي عليه السلام في التضحية والفداء والاستقامة بهذا اليوم الذي نتمنى أن يعيده الله علينا بالنصر والعزة والكرامة”.

وأشارت إلى أهمية استلهام الدروس والعبر من سيرة الإمام علي، لنرتوي ونزداد استقامة في التولي وفي الوجهة السليمة التي أرادها الله لعباده الصالحين، وأضافت” ذلك هو اهتمامنا بيوم الولاية لنبقى على نمط الإيمان والوجهة التي وجهنا الله إليها في البصيرة والوعي”.

وأكدت بشرى بدر الدين الحوثي أن الاحتفاء بيوم الولاية، هو إظهار للحق لتنهض الأمة من سباتها وغفلتها.

فيما أشارت الناشطة الثقافية ابتسام الشهاري في كلمة بالمناسبة إلى أن الشعب اليمني يحيي هذه ذكرى يوم الولاية، في وقت يتعرض فيه لعدوان من قبل أعداء الله، الذين عاثوا في الأرض فساداً وطال عدوانهم البشر والشجر والحجر وكل مقومات الحياة.

وقالت” عندما نعود إلى سيرة الإمام علي عليه السلام، إنما نعود إلى أعظم من يقدّم لنا الإسلام في حقيقته، كناقل عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، وكنموذج حمل الإسلام شكلاً ومضموناً، أظهر الإسلام في كل مجالات حياته وتحرك من موقع الكمال الذي تركه الإسلام مبادئ وقيم وأخلاق ومشروع ووعي وبصيرة”.

وفي ساحة ملعب الثورة، أشارت رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة الدكتورة غادة أبو طالب إلى أن اليمنيين عبر تاريخهم يحتفلون بهذه الذكرى، إكراماً لمكانة الإمام علي وارتباطاً وحباً له.

ولفتت إلى أن إحياء يوم الولاية محطة لاستلهام الدروس والعبر والصمود في مواجهة قوى تحالف العدوان الأمريكي السعودي، مؤكدة أن ولاية الله ورسوله والإمام علي تثمر قوة ونصراً وغلبة.

وأوضحت الدكتورة أبو طالب أن مبدأ التولي لله تعالى والرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم والإمام علي يأتي من خلال الاتباع والطاعة والتأسي والإقتداء والإهتداء بهم. مؤكدة حاجة الأمة للولاية، لحفظها وعزتها وكرامتها واستقرارها، باعتبار سقوط مبدأ الولاية، سقوط للأمة وهيمنتها أعدائها عليها.

وتطرقت إلى أن ابتعاد الأمة عن مبدأ الولاية جعلها ضحية لسلاطين الجور ومشروع قوى الهيمنة والاستكبار العالمي، لافتة إلى أن من نتائج تولي اليهود والنصارى، هدم ركن من أركان الإسلام وهو ما قام به النظام السعودي بمنع المسلمين من أداء فريضة الحج.

من جانبها أشارت مسئولة الوحدة الثقافية بالهيئة النسائية حنان العزي إلى أن مكانة يوم الولاية وقيمته وأثره في النفوس وحياة المجتمعات، مبينة أن الشعب اليمني اعتاد على إحياء هذه الذكرى والاحتفاء بها واستقبالها بحفاوة لاستلهام دروس التضحية والفداء والشجاعة من الإمام علي عليه السلام.

ولفتت إلى أهمية الاستفادة من هذه الذكرى لتعزيز الصمود والثبات في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي والاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال. وقالت” أحياؤنا لهذه الذكرى يمثل ضرورة ومبدأ ثابت وثقافة وهوية ترسخ لدينا مبدأ الولاية في الإسلام ومدى حاجة الأمة لهذه الثقافة لتبقى في موقع الريادة والسيادة وطريق التحرر والنصر والغلبة”.

وأكد بيان صادر عن الفعالية، أن يوم الولاية أحد أهم المناسبات في حياة الأمة، وتمثل الحل والمخرج لها من الخضوع والخنوع لقوى الاستكبار العالمي.

وأشار البيان إلى أن إحياء هذه الذكرى، هو تجسيد وإتباع واقتداء لاجتماع تاريخي قبل 1400 سنة في حضرة الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم، ليبقى صدى صوت المصطفى، بلاغاً قائماً عبر الأجيال.

وتطرق بيان الهيئة النسائية إلى أن هذه الذكرى تدفع بالأمة نحو الاتجاه الصحيح بتولي الله والرسول الكريم صلى الله وآله وسلم، بما ينسجم مع القرآن الكريم والهوية الإيمانية.