أفق نيوز
آفاق الخبر

هيئة الأسرى الفلسطينية تُحذر من تدهور الحالة الصحية للأسير ناصر أبو حميد

16

أفق نيوز //
حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، من تفاقم الحالة الصحية للأسير ناصر أبو حميد، والذي يعاني من ورم في الرئة، لم تحدد طبيعته بدقة حتى اللحظة.

وقالت الهيئة، إنه تم اعادة الاسير ابو حميد من مستشفى برزيلاي “الاسرائيلي” إلى سجن عسقلان يوم الأربعاء الماضي، حيث رفض البقاء في المستشفى انتظارا لإجراء العملية الاسبوع المقبل، وذلك احتجاجا على الاجراءات والتقييدات والتشديدات التي كان يتم التعامل معه بها من قبل السجانين في الغرفة.

 وأضافت، أن الأسير ابو حميد كان مقيدا من إحدى يديه وإحدى قدميه بالسرير في المستشفى حتى أثناء إجراء الفحوصات وإلى حراسات مشددة ومستفزة.

 وأشارت إلى أن الأسير ابو حميد خلال زيارة المحامي له اليوم، انه اجريت له عدة فحوصات في مستشفى برزيلاي قبل ايام وأنه من المقرر ان تجرى له عملية الأسبوع القادم من أجل استئصال الكتلة، والتي ستصل مدتها ل ٣ ساعات حسبما تم إبلاغه من قبل الطبيب في المستشفى.

وأوضحت الهيئة، ان الأسير ما زال يعاني من حالة صحية سيئة، اذ يعاني من سعال شديد بالإضافة لاستمرار فقدانه للوزن والتقيؤ ويشعر دائما بالخمول والهزل العام بالجسم وارتفاع شبه دائم في درجة الحرارة.