أفق نيوز
الخبر بلا حدود

من داخل أروقة الأمم المتحدة” مخارج لإنقاذ السعودية وقوات دولية لمواجهة خصوم الرياض 

347

 

يمانيون- خاص :

كشفت صحيفة «الأخبار اللبنانية » أن المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد شيخ يروج لفكرة نقل الأزمة اليمنية إلى يد الأمين العام للأمم المتحدة عن طريق نشر قوات حفظ سلام، من بنغلادش مثلاً، تنزع سلاح خصوم الرياض وتتولى المهمة نيابة عنها.

الفكرة بحثها ولد شيخ مع رئيس دائرة عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، هيرفي لادسو، وهي تمثل، حسب مصادر الصحيفة إلقاء طوق نجاة للتحالف السعودي الذي يعاني من التفسخ.

لكن مصادر دولية شككت في قدرة الأمم المتحدة على تولي مهمة كهذه، خاصة أن اليمن مقسم الولاءات ويصعب على جهة واحدة الادعاء أنها تمثل طرفاً بأكمله. وبالتالي، فإن إرسال قوات دولية من دول إسلامية مثلاً، يجعل مهمتها محفوفة بالكثير من المخاطر حيث ستواجه أجندات متضاربة تبدأ من «الحراك الجنوبي» ولا تنتهي عند «القاعدة» و«داعش».

ويستند ولد الشيخ الذي يزور الرياض وأبو ظبي وموسكو لتسويق مبادرته الجديدة إلى الرسالة التي بعثها حركة «أنصار الله» إلى الأمين العام للأمم المتحدة التي ربطت تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2216 بتطبيق كل القرارات الدولية ذات الصلة، بما فيها اتفاق السلم والشراكة وخطة النقاط السبع التي تم التوصل إليها معه في مسقط.

وأوردت الصحيفة أن الأمين العام بان كي مون أرسل نائبه يان إلياسون إلى جدة حيث التقى وزير الخارجية السعودي عادل جبير لبحث التدهور الأمني الشديد، والضحايا في اليمن جراء الغارات الجوية بمعزل عن مهمة ولد شيخ أحمد.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com