أفق نيوز
الخبر بلا حدود

السعودية تمد مرتزقتها في تعز بالاسلحة وتنتقم من اليمنيين لهزائمها

219

 

يمانيون../ 

قام الطيران السعودي بإسقاط اسلحة متطورة لمرتزقته في مدينة تعز بعد تهاوي صفوفهم، في وقت استهدفت الجيش واللجان الشعبية في الجبهة الحدودية مواقع عسكرية في نجران وجيزان وعسير جنوبي السعودية.

فعلى وقع تهاوي صفوف مرتزقة السعودية في مدينة تعز امام ضربات الجيش واللجان الشعبية ، لجأت السعودية الى تعزيز قدرات مرتزقتها في هذه المدينة لكن هذه المرة جوا نظرا لانقطاع خطوط الامداد البرية .

مصادر من ميليشيات هادي اكدت ان الطيران السعودي قام باسقاط كميات كبيرة من الاسلحة قال انها عالية الجودة في جنوب مدينة تعز. وياتي هذا الامداد الجوي بعد ايام من المعارك خاضتها القوات المشتركة اليمنية في المدينة وكبدت المرتزقة خسائر كبيرة بالعدد والعتاد .

وفي السياق تجددت المواجهات المسلحة بين قوات الجيش واللجان الشعبية وقوات العدوان وحلفائها في عدد من المناطق المحاذية لجبل هيلان بمأرب.

المصادر قالت إن معارك عنيفة سقط فيها عشرات القتلى والجرحى اندلعت عند محاولة القوات الغازية التقدم باتجاه جبل هيلان الاستراتيجي من ثلاثة محاور.

وفي هذا الخصوص قال مصدر عسكري بمحافظة مأرب إن الجيش واللجان الشعبية أفشلوا عدة محاولات للقوات الغازية للالتفاف على معسكر كوفل والزحف على عدة مواقع في الجدعان.

وفي الداخل السعودي تمكنت القوات المشتركة من قصف موقع المحاضي العسكري في نجران بعدد من القذائف ما. كما استهدفت بقصف صاروخي معسكر رجلا والتحصينات المدفعية بمنطقة سقام في نجران ايضا.

وفي عسير استهدفت القوات المشتركة موقع المحضار العسكري بقصف صاروخي.

وردا على الانجازات التي يحققها الجيش واللجان الشعبية واستكمالا لمسلسله الدموي نفذ طيران العدوان السعودي غارات انتقامية ادت الى سقوط عدد كبير من الضحايا .

مصادر يمنية وحسب ” العالم ”  قالت ان اكثر من اثني عشر شخصا استشهدوا بينهم اطفال ونساء اثر غارة جوية استهدفت سيارة لاحد المواطنين في منطقة المغسل بمديرة مجز في صعدة .

وفي صنعاء شنت طائرات العدوان السعودي غارتين على عزاء نسوي في قرية بشار بمديرة خولان الطيال ادت الى سقوط عدد كبير من الضحايا .

هذا في وقت واصل الطيران السعودي غاراته على مناطق سكنية في كل من مارب وتعز وعدد من المدن والمحافظات اليمنية .

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com