أفق نيوز
الخبر بلا حدود

ميثاق شرف في صنعاء بين الأحزاب اليمنية لتعزيز الوحدة في مواجهة العدوان

160

 

يمانيون../

في تحدٍ جديد للعدوان السعودي على اليمن شعباً وأرضا، وقعت الأحزاب السياسية اليمنية المناهضة للعدوان السعودي على اليمن خلال اجتماع عقدته في القصر الجمهوري بصنعاء على ميثاق شرف وطني، بحضور رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي وعضوي اللجنة العلامة محمد احمد مفتاح والشيخ صالح صايل وعدد من القيادات الحزبية والعسكرية والمجتمعية.

 

وأشار نص ميثاق الشرف إلى أنه انطلاقا من القيم والثوابت الوطنية قررت الأحزاب السياسية اليمنية الرافضة للعدوان صياغة ميثاق شرف جامع يعزز وحدتها وتماسكها في مواجهة العدوان وأدواته في الداخل ويردع المتآمرين على الوطن وأمنه واستقراره وسيادته ووحدة صفه.

وشدد ميثاق الشرف على ضرورة العمل بكل ما هو متاح وممكن لمواجهة العدوان والاحتلال الخارجي وأدواته في الداخل وعدم التخاذل أو التهاون أو المهادنة حتى يتوقف العدوان وتتحرر كافة الأراضي وتنال السيادة الكاملة.

ونبّه من ضرورة عدم التهاون أو التعاطي أو التعامل مع كل من يساند أو يساهم أو يبرر للعدوان على الشعب اليمني بأي شكل من الأشكال، معتبراً أن استهداف أي جهة سياسية أو مجتمعية مناهضة للعدوان أفرادا وجماعات بالتشهير أو التحريض أو التعريض أو النقد الإعلامي عبر أي وسيلة إعلامية بما فيها مواقع التواصل الاجتماعي يمثّل تصرفا وعملا مساندا للعدوان.

الميثاق الذي يعدّ ملزما لكل الأطراف الموقعة عليه، دعا للعمل على توحيد الجبهة السياسية والإعلامية في مواجهة العدوان والترفع عن أي مماحكات سياسية وتأجيل أي تباين في وجهات النظر بين الأطراف الموقعة عليه حتى زوال العدوان وتطهير كافة الأراضي اليمنية من دنس الاحتلال وأدواته.

وعلى الاثر، عقدت الأحزاب السياسية الموقعة على ميثاق الشرف الوطني مؤتمرا صحفيا مشتركاً بهذا الخصوص، وأوضح رئيس تكتل الأحزاب المناهضة للعدوان أمين عام حزب “الكرامة” اليمني عبد الملك الحجري أن “هذا اليوم التاريخي أشهر فيه ميثاق الشرف الوطني الموقع بين الأحزاب المناهضة للعدوان الذي يؤسس إلى توحيد الصف الوطني والعمل بكل الطاقات في مواجهة العدوان الغاشم وأدواته في الداخل”.

وأشار إلى أن “هذا الميثاق يأتي انطلاقا من المسؤولية التاريخية تجاه اليمن وتجسيدا للقيم والمبادئ والثوابت الوطنية التي تسير بالجميع صوب وطن موحد وآمن ومستقر بقراره السياسي كامل السيادة على ترابه وبحاره وأجوائه”.

وأكد الحجري أن “الأحزاب السياسية أخذت على عاتقها بالتوقيع على الميثاق عهدا بتوحيد الجبهة السياسية والإعلامية في مواجهة العدوان والترفع عن أي مماحكات وتأجيل أي تباينات في وجهات النظر حتى زوال العدوان والعمل بشكل ممنهج بالتعاون مع كل القوى الوطنية المخلصة وصولا إلى إيقاف العدوان وتطهير الأرض من دنس الاحتلال ومعالجة آثاره”.

ولفت إلى أن “الأحزاب السياسية المناهضة للعدوان على استعداد للإسهام في الدفع بالمسار السياسي المتوازن الذي يؤدي إلى وقف العدوان وفك الحصار ومعالجة آثارهما .. داعيا كافة القوى السياسية إلى اللحاق بركب الأحزاب الموقعة على الميثاق تغليبا للمصلحة الوطنية”.

من جهته أشار الناطق الرسمي للتكتل رئيس الدائرة السياسية لحزب “الأمة” لطف الجرموزي إلى أن “الأحزاب السياسية ألزمت نفسها بالتوقيع على هذا الميثاق بالعمل الدؤوب وصولا إلى كافة الأهداف المنشودة”، داعيا الأحزاب السياسية إلى “استشعار المسؤولية الملقاة على عاتقها والانضمام إلى التكتل الوطني والتوقيع على الميثاق لمواجهة العدوان الغاشم”.

وتجدر الإشارة إلى أن ميثاق الشرف الوطني المناهض للعدوان السعودي على البلاد وقعت عليه الأحزاب السياسية اليمنية التالية: “حزب الكرامة اليمني”، “حزب الحق”، “حزب الأمة”، “حزب الرشاد اليمني”، “حزب شباب التنمية الديمقراطي”، “حزب جبهة التحرير”، “تنظيم مستقبل العدالة”، “حزب السلام الاجتماعي”، “حزب الحرية التنموي”، “حزب العدالة والحرية”، “حزب التصحيح الناصري”، “الحزب الناصري الديمقراطي”، “حزب الشعب الديمقراطي”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com