أفق نيوز
آفاق الخبر

الخارجية الإيرانية: حان وقت البدء في صياغة نصّ اتفاق ينبغي المضي عليه

89

أفق نيوز//
أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، عن تقديم النصوص التي يراها الوفد الإيراني إلى إطراف اللجنة المشتركة للاتفاق النووي؛ وقال: يبدو أن هناك اتفاقا جديداً يصاغ حالياً كما يوجد إجماع على الهدف والمسار الذي ينبغي المضي عليه، وهو النهج الذي تبلور نوعا ما حالياً.

وبحسب وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) فقد جاءت تصريحات عراقجي هذه، عقب اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الذي اختتم أعماله عصر اليوم السبت في فيينا.

وأضاف: “نحن اجتمعنا من جديد اليوم، وبعد مفاوضات استمرت 3 أيام في إطار اللجنة المشتركة، لكي نعيد الكرّة في دراسة مسار التقدم الحاصل حتى الآن في هذا الخصوص؛ وقد استعرضنا تقارير فرق العمل في مجالي إلغاء الحظر والقضايا النووية، كما جرت مباحثات جيدة في اجتماع اللجنة المشتركة”.

وأشار إلى أن هذا المسار لن يكون سهلا بالشكل الذي يدل على نهاية اختلاف المواقف.. مبينا أن هناك اختلافات جادة في وجهات النظر والتي ينبغي تقليصها خلال المفاوضات اللاحقة.

وتابع قائلاً: كما أعلنت مرارا، إننا لا نرغب على الإطلاق في مفاوضات استنزافية وطويلة الأمد، بل يجب استمرار المحادثات حسب الضرورة.

وعبر عن اعتقاده بأن المفاوضات بلغت المرحلة التي يستطيع الأطراف خلالها، البدء في صياغة نص مشترك؛ في المجالات التي يجمعون عليها كحد أدني.

وأكد أن الوفد الإيراني أعدّ النص الذي يرتئيه في مجالي رفع الحظر والقضايا النووية ووضعه في متناول جميع الأطراف الأخرى؛ قائلا: نحن نعتقد أنه من شان النصوص التي قدمناها أن تشكل قاعدة للمفاوضات للتوصل إلى الاتفاق النهائي.

وختم مساعد وزير الخارجية الإيراني بالقول: ليس بالضرورة إن يكون الاتفاق النهائي مطابقا تماما لنصوصنا، لكن من شأن هذه النصوص أن تشكل قاعدة للمفاوضات، وفي إطارها نعتقد انه يمكن ضمان التوصل إلى اتفاق يلبي مطالب إيران والأطراف الأخرى حول العودة إلى التعهدات.