أفق نيوز
آفاق الخبر

هيئة الأوقاف تكرم العلماء والفائزين بمسابقة القرآن في إب

31

أفق نيوز- إب
نظّم مكتب الهيئة العامة للأوقاف في محافظة إب، اليوم الاثنين، حفلاً تكريمياً للعلماء والفائزين بمسابقة القرآن الكريم، ودعم دُور الأيتام في المحافظة بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الحفل، بارك رئيس الهيئة العامة للأوقاف، العلامة عبدالمجيد الحوثي، لحفظة كتاب الله حصولهم على مراكز متقدّمة في مسابقة القرآن الكريم.
وأكد أهمية دور العلماء والخطباء والمرشدين في تعزيز الثقافة القرآنية في أوساط الأجيال، في ظل محاولة قوى العدوان طمس الهُوية الإيمانية.

وأشاد العلامة الحوثي بدور علماء إب وتفاعلهم مع القضايا المجتمعية التي تخدم الوطن وتعزيز الصمود والتلاحم الشعبي في مواجهة العدوان، لافتاً إلى أن الجرائم التي ارتكبها العدوان، وما يزال، بحق الشعب اليمني، تحتّم على العلماء الاضطلاع بمسؤولياتهم في تعزيز الوعي بما يُحاك ضد الوطن من مؤامرة تستهدف تمزيق المجتمعي والجبهة الداخلية.

ولفت إلى أهمية الرسالة الدِّينية السامية التي يحملها العلماء لمعالجة قضايا المجتمع، ونشر المفاهيم الصحيحة عن الدِّين الإسلامي الحنيف، وأهمية حثّ الناس على التآخي والتراحم بين أبناء المجتمع، لاسيما في ظل ما يتعرّض له الوطن من عدوان وحصار وحرب ممنهجة.

وحثّ رئيس هيئة الأوقاف حفظة كتاب الله على العمل بما جاء به القرآن الكريم وتدبّر معانيه، باعتباره دستور حياة ومصدر عزة وقوة للانتصار على أعداء الأمة.
وأفاد بأن إنشاء الهيئة العامة للأوقاف يعكس اهتمام القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى، بتعليم وحفظ القرآن الكريم، وترسيخ مفاهيمه بين أوساط المجتمع، وتنمية إيرادات أموال الوقف والحفاظ على أصوله وأعيانه.

ودعا النشء والشباب إلى الانخراط في مراكز ومدارس تحفيظ القرآن والتنافس على حفظه وتدبّر معانيه والعمل بمقتضى أحكامه، منوها بمكانة حافظ القرآن ومنزلته في الدنيا والآخرة، وحاجة الأمّة إلى جيل قرآني متمسك بدينة وأخلاقه وعقيدته.

كما أكد العلامة الحوثي أن التمسك بالقرآن الكريم هو الطريق الناجح لمواجهة المخاطر التي تحدق بالأمة، ويسعى من خلالها الأعداء إلى تدمير قِيم المجتمع وطمس هُويته اﻹيمانية.
من جانبه، أشار مدير مكتب هيئة الأوقاف في المحافظة، بندر العسل، إلى سعي المكتب -في إطار خططه وبرامجه- لتشجيع الشباب على التنافس في حفظ القرآن الكريم، موضحاً أن تنظيم مسابقة القرآن الكريم يحقق مقصداً من مقاصد الواقفين.

كلمة حفظة القرآن الكريم، أشادت بالجهود التي بُذلت لتحفيظهم كتاب الله -عز وجل- وتنشئتهم على الثقافة القرآنية.
وفي الختام، تم تكريم 60 من علماء المحافظة، و30 حافظاً وحافظة في المصحف كاملاً وفئات العشرين جزءاً والعشرة والخمسة أجزاء.
كما تم تكريم الفائزين من أبناء المحافظة المشاركين في مسابقة “في رحاب القرآن” على مستوى الجمهورية للعام الماضي بجوائز مالية.