أفق نيوز
آفاق الخبر

الخونة ..وسيادة الأوطان !!

7

أفق نيوز – بقلم – عبدالفتاح البنوس

سيادة الأوطان من الثوابت التي لا يمكن المساس أو المتاجرة بها ، أو الأخذ والرد بشأنها ، أو المزايدة عليها على الإطلاق ، بمعنى أنها ليست خاضعة للرغبات والأمزجة والمصالح والمكاسب والصفقات وتصفية الحسابات، ولا يحق لأي طرف كان بما في ذلك السلطة الحاكمة التفريط بها مهما كانت المبررات وتحت أي ظرف من الظروف ، فالتفريط بها لا يقل فداحة ووضاعة وجرما عن التفريط بالعرض والشرف والكرامة ، ولهذا تعد خطا أحمر غير قابل للتجاوز، وفي سبيل الله دفاعا عنها وانتصارا لها وذودا عن حماها ترخص الأرواح ويتسابق كل الوطنيين الشرفاء الأحرار الغيارى على الانتصار لها والتصدي لكافة المخاطر التي تتهددها وقوى البغي والغزو المتربصة بها، وتلك التي تسعى جاهدة لانتهاكها واستباحتها ضمن مشاريعهم التوسعية الاستعمارية التي تصب في خدمة دول الاستكبار العالمي وفي مقدمتها أمريكا الشيطان الأكبر وبريطانيا وكيان العدو الصهيوني.

والملاحظ من خلال السنوات السبع التي مضت من عمر العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي على بلادنا أن هذه القوى عملت منذ اللحظات الأولى للعدوان على استهداف السيادة الوطنية من خلال انتهاكها بالقصف الجوي الغادر الذي دشنت به عدوانها الهمجي على بلادنا وشعبنا في انتهاك صارخ لكافة القوانين والقرارات والمعاهدات والأعراف والمواثيق واللوائح الدولية ؛ مستخدمة ما يسمى بالشرعية الدنبوعية المزعومة شماعة ومطية ومدخلاً لانتهاك السيادة اليمنية ، في الوقت الذي أطلقت لنفسها العنان لفرض الحصار البري والبحري والجوى في انتهاك سافر للسيادة اليمنية ، ففرضت الحظر الجوي علي مطار صنعاء الدولي ، والحظر البحري على ميناء الحديدة ، وعملت على تمكين مرتزقتها من المنافذ البرية والهيمنة عليها والاستحواذ على إيراداتها في سياق الحرب الاقتصادية التي تشنها على بلادنا وشعبنا .

كل ذلك بضوء أخضر ومباركة وتأييد الخونة العملاء من مرتزقة الداخل الذين تجمعوا خلف ما يسمى الشرعية، والذين شكلوا النموذج الأكثر قذارة وسفالة وسقوطا ووضاعة على مستوى العالم في الخيانة والعمالة والارتزاق ، أولئك الأوغاد الذين نراهم بين الحين والآخر يتشدقون بالوطنية ويتغنون بالنشيد الوطني ويزينون بدلاتهم الباريسية والإيطالية الماركة بالأنواط الوطنية، ويتحدثون بكل بجاحة عن حرصهم على الوطن ووحدته ومكتسباته وسلامة أراضية، وهم من باعوا الوطن وتجردوا من كل القيم والمبادئ والثوابت وأعلنوا العصيان والتمرد عليه ، وشرعنوا للغزاة والمحتلين للنهش فيه بكل جرأة ووقاحة وقلة حياء ………..للمتابعة انقر على الرابط التالي