أفق نيوز
آفاق الخبر

قرداحي يعلن استقالته ويؤكد: الحرب في اليمن لن تستمر الى الأبد

22

أفق نيوز- وكالات
اعلن وزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي في مؤتمر صحفي تخليه عن منصبه الوزاري استغلالا لفرصة زيارة الرئيس الفرنسي الى السعودية والتي ستتضمن حوارا مع السعوديين حول لبنان والعلاقات اللبنانية السعودية.

وقال قرداحي “نحن اليوم امام تطورات جديدة، الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ذاهب الى السعودية وقد فهمت من رئيس الحكومة عندما التقيته منذ ايام بناء عىل طلبه ان الفرنسيين يرغبون ان تكون استقالة لي تسبق زيارة الرئيس الفرنسي وتساعد في حوار مع السعوديين حول لبنان ومستقبل العلاقات البنانية السعودية”.

واضاف “حرصا مني على استغلال هذه الفرصة الواعدة دعوتكم لاقول انني لا ارضى ان اكون سببا لاذى لبنان واللبنانيين ومصلحة بلدي واهلي فوق مصلحتي الشخصية ، ولبنان أهم من جورج قرداحي وأهم من موقعي الوزاري، لذلك قررت التخلي عن موقعي الوزاري على ان اكون في خدمة وطني في اي موقع اكون، واتمنى للحكومة النجاح وافضل العلاقات بين لبنان ومحيطه العربي وخاصة الخليج”.

واشار قرداحي الى ان “الحملات المسعورة التي تضمنت التحامل والتجني ازعجتني تجاه اناس احبهم في الخليج ولم يكن بيني وبينهم الا التقدير؛ بسبب هذه الحملة باشرت السعودية اجراءات مقاطعة بحق لبنان وطالبت باستقالتي من الحكومة، وتسببت بحالة من القلق لدى اخواني اللبنانيين في الخليج”.

اضاف قرداحي “ما ازعجني انه كيف يمكن تحميل شعب باكمله مسؤولية كلام قلته بحسن نية”.

وتابع “رفضت الاستقالة (سابقا) لاقول ان لبنان لا يستحق هذه المعاملة وانه حتى لو كان يمر بصعوبات كبيرة ويبدو لاشقائه دولة ضعيفة الا ان للبنان شعب له كرامته وسيادته وحريته”.

ولفت ان “هناك من طالبني بالاستقالة وكثيرون طالبوني بعدم الاستقالة، واكثر الذين تحاملوا علي في لبنان من سياسيين واعلاميين هم من رفعوا سابقا شعار الحرية والسيادة والاستقلال”.

وقال ” أوجه تحية كبيرة الى الوزير الفارس سليمان فرنجية على ثقته بي وشهامته وليعذرني إن أحرجته فلن يصح إلا الصحيح واتوجه بتحية حارة للحلفاء الذين وقفوا الى جانبي بكل ثقة ووطنية”.

واكد ان “حرب اليمن لن تستمر إلى الأبد وسيجلس يوما الجميع إلى طاولة واحدة”.