أفق نيوز
آفاق الخبر

شاهد: قناة المسيرة تفحم قناة العربية وأخواتها بهذا التقرير رداً على حملتها الإعلامية الكاذبة ضد المراكز الصيفية (فيديو)

225

أفق نيوز../

 

تشن قوى العدوان حملة إعلامية على المراكزِ الصيفية تظهر نفاق الإعلام وحرصه الزائف على أطفال اليمن.

 

“غسل أدمغة الأطفال” تقول قنوات العدوان واصفةً مهام المراكز الصيفية، المراكز التي تستقطب الأطفال بأنشطة متنوعة تعود عليهم بالفائدة والنشاط بدل من قضاء العطلة أمام شاشات التلفزة أو شبكات الإنترنت.

 

ليس غريباً على قنوات العدوان فبركة الأكاذيب بغية التحريض على أنشطة كهذه، فالإعلام هنا ليس إلا صورة عن مجتمع إنسلخ عن الهوية الإيمانية وصار سباقاً في الدفع بأبنائه نحو حفلات يسميها زوراً بالترفيه، بدلاً من العمل على تثقيفهم أو رفع مستوى وعيهم.

 

والإنسلاخ عن الهوية الإيمانية رؤية تريد السعودية فرضها على شعوب الأمة، لكنها تجد أبناء المسيرة هنا عقبة في طريقها، فتكيل عليهم الإتهام والتحريض، تحريضاً يظهر إنزعاج قوى العدوان من المراكز الصيفية وما فيها من علم يرفع منسوب الوعي عند الجيل الناشئ ليغدو جيلاً قادراً على مواجهة الإنحراف الديني والسياسي، ذاك الذي تقوده أنظمة العمالة والإرتهان خدمة لمسار التطبيع المذل.

 

وفي سياق الحملة التي يشنها على المراكز الصيفية، يظهر إعلام العدوان حرصاً زائفاً على الأطفال، إذ يكرر من مخاوف نقلهم إلى جبهات القتال كما يدعي، يفرط في التباكي كذباً عليهم في حين أنه خلال سنوات سبع من العدوان لم يتوانى عن استهداف الأطفال وسلبهم أحلامهم بغد أفضل ، وتشهد على ذلك جرائمه في مختلف المحافظات واستهدافه للمدارس والطلاب، فكيف بمن استهدف الأجنة في بطون الأمهات أن يدعي حرصه على الأطفال.

 

تقرير: زهراء حلاوي – قناة المسيرة