أفق نيوز
آفاق الخبر

صنعاء تقدم حلاً جذرياً لإيقاف إنهيار قيمة العملة في عدن (أسعار الصرف الآن)

604

أفق نيوز../

 

أعلنت صنعاء من جديد حرصها على إيقاف التدهور الإقتصادي والإنهيار الشديد في قيمة العملة الوطنية في المحافظات المحتلة جراء الفساد والسياسات المالية الفاشلة لحكومة المرتزقة منذ سنوات والناتج عن نقل البنك المركزي من العاصمة صنعاء إلى عدن، حيث أكد عضو الوفد الوطني المفاوض عبدالملك العجري على أن إعادة المؤسسات الإقتصادية إلى صنعاء هو السبيل الوحيد لحل هذه الإشكالية.

 

وقال عبدالملك العجري في تغريدة على حسابه بموقع (تويتر) مساء يوم الجمعة : إن ”هناك شبه إتفاق بين الخبراء أن صنعاء هي المؤهلة سياسيا ولوجستيا وأمنيا لعمل المؤسسات الكبيرة الاقتصادية والمدنية”.

 

وأكد العجري أن نقل المؤسسات الإقتصادية من صنعاء إلى عدن (في سبتمبر عام 2016م) تسبب في كوارث إقتصادية وهدر للودائع وانهيار للعملة وفشل في أبسط التزاماتها.

 

وشدد عضو الوفد الوطني في ختام تغريدته بالقول: “ولاستعادة عملها بكفاءة لا بديل عن صنعاء وغير ذلك مجرد هدر وضياع”.

 

يشار إلى قيمة العملة المحلية تدهورت بشكل غير مسبوق وانقطعت رواتب الموظفين، منذ قرار نقل حكومة المرتزقة بإيعاز من دول العدوان وظائف وصلاحيات البنك المركزي اليمني من صنعاء إلى عدن في سبتمبر عام 2016م.

 

وفي هذا السياق، يواصل الريال اليمني انهياره أمام العملات الأجنبية في عدن وبقية المحافظات المحتلة.

 

وقالت مصادر مصرفية، إن سعر صرف الدولار الأمريكي ارتفع في تداولات، مساء الجمعة، في محلات وشركات الصرافة في عدن المحتلة جنوب البلاد إلى ألف وتسعين ريالاً يمنياً فيما ارتفع سعر صرف الريال السعودي إلى نحو مائتين وتسعين ريالاً يمنياً.

 

وفي المقابل ذكرت مصادر مصرفية في صنعاء أن أسعار الصرف تشهد استقراراً حيث يباع الدولار باقل من 550 ريالاً يمنياً فيما يباع الريال السعودي بنجو 145 ريالاً يمنيا.

 

وأرجعت المصادر تدهور قيمة الريال في المحافظات المحتلة إلى السياسات المصرفة التي يتبعها البنك المركزي في عدن وحكومة المرتزقة في المضاربة بالعملة وتصدير العملات الصعبة للخارج.