أفق نيوز
آفاق الخبر

بيان هام صادر عن مكون الحراك الجنوبي في الذكرى الـ 28 لإجتياح الجنوب من قبل عصابة (7/7)

42

أفق نيوز../

 

أصدر مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الموقع على اتفاق السلم والشراكة، بياناً في الذكرى الـ 28 لإجتياح الجنوب من قبل عصابة نظام 7/7 في السابع من يوليو عام 1994م، التي تصادف اليوم الخميس.

 

وقال مكون الحراك الجنوبي في بيانه الصادر اليوم، “يا جماهير شعبنا اليمني العظيم، اننا عندما نستذكر يوم السابع من يوليو يحضر مع ذلك الغصة والألم جراء ممارسات تلك العقليات العقيمة من شتى ربوع اليمن شماله وجنوبه شرقه وغربه حيث جعلوا من هذا اليوم محطة لعبور الفتن والأحقاد في أوساط الشعب اليمني أجمع وليس في المحافظات الجنوبية والشرقية فقط”.

 

وأضاف: “فبدلا من الإعتذار والتكفير عن ما اقترفته تلك الشلة البائدة إلا أنها امعنت وتمادت في ترسيخ المظلوميات ودواعي الفرقة في أوساط المجتمع، ولأنهم لا يستحقون البقاء أبى الله عز وجل إلا أن يعريهم ويفضحهم أمام أبناء الشعب اليمني بخاتمة سوء حيث جلبوا ورحبوا ووضعوا أيديهم في أيدي دول العدوان والاحتلال التي ترتكب جرائم حرب مكتملة الأركان بحق الوطن والشعب”.

 

وتابع البيان: “اننا اليوم و بعد مرور ثمان سنوات من العدوان الغاشم والحصار الجائر والاحتلال الجاثم على وطننا وشعبنا وبعد نفاذ كل الأكاذيب والتضليل الذي مارسته قوى العدوان والاحتلال وأدواتهم المحليين فإنه لم يعد هناك أي مبرر لنا جميعا إلا التوجه نحو الحقيقة والإشارة بكل صراحة إلى عدو اليمنيين جميعهم دون استثناء  وهو تحالف العدوان والاحتلال والاصطفاف لمواجهته فهو لم يأتي إلا من أجل تدمير الجميع لكي لا يبقي لليمنيين دولة ولعل العبث الممنهج بمقدرات وثروات شعبنا والتدمير الخطير لنسيجه المجتمعي والنيل من هويته وثوابته الوطنية خير دليل على ذلك”.

 

وأكد مكون الحراك الجنوبي، وقوفه ومساندته لإنتفاضة أبناء شعبنا في المحافظات الجنوبية والشرقية المحتلة من الوطن ضد الغزاة المحتلين وأدواتهم المحليين الذين أهلكوا  الحرث والنسل وبغوا في الأرض بغير الحق.

 

وأشار إلى أن دول العدوان والإحتلال لم تكتفي بتضييق الخناق المعيشي والخدماتي بحق أبناء شعبنا في المحافظات المحتلة بل ذهبوا إلى ما هو أخطر مستخدمين أحقر وأبشع الوسائل الفتاكة وعلى رأسها الآفات المجتمعية القاتلة المدمرة لكافة شرائح المجتمع كالمخدرات (الشبو) وغيرها.

 

لافتاً إلى أن كل ذلك في محاولة من دول العدوان والإحتلال لإخضاع وتركيع أبناء شعبنا اليمني في المحافظات الجنوبية المحتلة للقبول بتمرير أجنداتهم القذرة التي تهدف إلى النيل من السيادة والكرامة والأرض والعرض.

 

ووجه مكون الحراك الجنوبي دعوته إلى أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية المحتلة، قائلاً “ان ثقافة وخطاب الكراهية والمناطقية والمذهبية التي تروج له دول العدوان والإحتلال في أوساط مجتمعكم لهو ضرب من الزيف والتضليل الذي يريدون من خلاله ضرب النسيج المجتمعي اليمني الواحد لكي يتسنى لهم الاستمرار والتحكم بمصير شعبنا العظيم ونهب ثرواته ومقدراته ومصادرة حقوقه وسلب إرادته، لذا نحن على ثقة بل ونراهن ان كل مخططات ومشاريع قوى العدوان والاحتلال ستتحطم على صخرة ادراككم ووعييكم الوطني فلا خوف ولا خطر على أي يمني من أخيه اليمني بل الخطر كل الخطر يكمن في المشاريع الخارجية الهدامة لدول العدوان والاحتلال والتي تستهدف اليمن إرضاً وإنساناً دون إستثناء”.

 

وهنأ مكون الحراك الجنوبي في ختام بيانه، القيادة الثورية والسياسية وأبناء شعبنا اليمني والأمة الإسلامية جمعاء بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.