أفق نيوز
آفاق الخبر

إستمرار تنفيذ الفعاليات الإحتفالية بمناسبة ذكرى ولاية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام

23

أفق نيوز / متابعات

إستمرار تنفيذ الفعاليات الإحتفالية بمناسبة ذكرى ولاية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ،،

 نظمت قيادة المنطقة العسكرية المركزية بصنعاء اليوم، فعالية احتفالية بمناسبة ذكرى الولاية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام.

وفي الفعالية استعرض عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي، الأبعاد الحقيقية لأهمية معرفة مبدأ الولاية وتهيئة الأمة للسير نحو أمجادها وعزتها انطلاقًا من هذه المحطة المفصلية المهمة التي أسست لمرحلة ما بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله كونها مرحلة حددت مصير الأمة الإسلامية وارتباطها الديني الصحيح.

وأوضح أن يوم الولاية مناسبة يجب أن يعود الجميع من خلالها إلى نهج الإمام علي والتمسك بولايته، لافتا إلى أن على الأمة أن تبدأ بتغيير مساراتها وواقعها بتجسيد التوجيهات الإلهية للخروج من الشتات وتصويب الانحراف.

ولفت عضو المجلس السياسي الأعلى، إلى أن دلالات إحياء هذه المناسبة تكمن في تولي من ولاهم الله وترسيخ قيم الولاء وفق المفاهيم القرآنية الصحيحة تتويجا لعظمة الرسالة التي جاء بها الرسول الأكرم عندما رفع يد أمير المؤمنين وقال “من كنت مولاه فهذا علي مولاه”.

بدوره نوه رئيس الوزراء، الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، بالقدوة الطيبة التي مثلها الإمام علي عليه السلام في حياته وفي قربه من الرسول صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، وفي مواصلة حمله لراية الحق بعد وفاة الرسول الأعظم دفاعا وانتصارا للإسلام والمسلمين.

ولفت إلى جملة القيم العظيمة التي حملها الإمام علي وآثارها القيمة حينما تقرأ وتدرس وتنقل إلى الأجيال كنوع من الحصانة الفكرية لأجيال المسلمين.

وقال “من المهم أن نشير إلى أننا نحتفل للعام الثامن بهذا اليوم ونحن تحت العدوان الامريكي السعودي الإماراتي الصهيوني، الذي دفع شعبنا اليمني ثمنا باهظا في سبيل التصدي له، ولكي لا ينكسر أو ينهزم في وجه طغاة العصر”.

وأضاف الدكتور بن حبتور ” للعام الثامن وشعبنا لازال في النسب العليا من العطاء ويدفع من شبابه وجهده ويقدم كل ما يستطيع أن يقدمه دفاعا عن وطنه وكرامته”.

كما أحيت الهيئة العامة للأوقاف اليوم، ذكرى يوم ولاية الإمام علي عليه السلام والذكرى السنوية لرحيل العلامة بدر الدين الحوثي للعام 1443 هجرية تحت شعار ” من كنت مولاه فهذا عليُ مولاه”.

وفي الفعالية اعتبر مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين، إحياء ذكرى يوم الولاية، محطة مفصلية في تاريخ الأمة لاستمرار عطائها وكرامتها وعزتها والسير على منهج الإسلام القائم على التوحيد والعدل والإنصاف.

وعبر عن الأسف لما لحق بالكثير من أبناء الأمة من تشكيك وتضليل وتشويش وكيد وإفساد للفطرة الإيمانية، نتيجة ما حملوه من خصومة تجاه رموز الأمة وأعلامها وعظمائها من أمثال الإمام علي كرّم الله وجهه.

وأكد أن حديث يوم الولاية “عيد الغدير”، ثابت ومتواتر في كتب الفقه والسيرة النبوية ورواه العلماء ولا خلاف عليه، والمسألة في ذلك عدم التسليم لأوامر الله تعالى .. وقال” حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بذكرى يوم الولاية واضحُ وبينُ، إلا أن البعض يسوّقه بأنه خرافة وهو بعيد عن هذا القول، ونحن لا نتحرج في ولاية الإمام عليُ عليه السلام، خاصة وهناك من لا يتحرج في ولاية اليهود والنصارى”.

وأضاف” حديث يوم الولاية ثابت عن المحدّثين والمؤرخين، الذين ذهب بعضهم للحديث عن كونه الزعامة أو القيادة أو الرئاسة ولأنه جمع بين الزمان والمكان وعامة الناس، وقال الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام في غدير خم” أيها الناس يوشك أن أُدعى، فأُجيب، ورفع يد الإمام علي وقال “من كنت مولاه فهذا علي مولاه، اللّهم وال من والاه، وعاد من عاداه، وأنصر من نصره، واخذل من خذله، وأدر الحق معه حيث دار”.

وأوضح أن ولاة أمر الأمة، تتجلى صفاتهم على الواقع في الخوف من الله وصدق إخلاصهم وأمانتهم باهتمامهم بالرعية وسعيهم لمعالجة القضايا وحل المشاكل والعمل على استتباب الأمن والأمان والاستقرار والحكم بما أنزل الله، لا موالاة الظالمين والمتسلطين والفاسدين.

من جانبه أشار رئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبدالمجيد الحوثي، إلى دلالة ورمزية يوم الولاية “عيد الغدير”، في حياة الأمة والتبليغ بولاية الإمام علي عليه السلام في غدير خم الذي شكل محطة مهمة في تاريخ الإسلام والمسلمين.

وقال” جاء الإسلام لبناء الدولة العادلة التي تقوم بواجباتها وترّسخ الأخلاق الفاضلة والمعاملات السليمة بين أبناء الأمة في مختلف شؤون حياتهم”.. لافتاً إلى أن يوم الولاية كان لابد منه لتوضيح مبدأ الولاية في الإسلام، وتوحيد صف الأمة وشتاتها ولم شملها.

وتطرق العلامة الحوثي، إلى الخطاب التاريخي للرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم في غدير خم، وحسم أمر الولاية وجعلها في الإمام علي عليه السلام، كنموذج للقائد الذي يخلف المصطفى عليه الصلاة والسلام لقيادة الأمة والمضي بها وفق منهج المولى تعالى.

وأضاف” يوم الولاية، سيبقى في ذاكرة اليمنيين، وأذهان الأجيال، ما يتطلب أن يتجلى ذلك الأنموذج الراقي في واقع الأمة اليوم، بالاقتداء بمواقفه وأخلاقه وسلوكياته وشجاعته وتضحياته في نصرة الدين الإسلامي”.

وشدد رئيس هيئة الأوقاف، على ضرورة أخذ الدروس والعبر من ذكرى يوم الولاية، على واقع الأمة من خلال استلهام عدالة الإمام علي وزهده وشجاعته وتجسيدها عملياً وواقعياً .. معتبراً يوم الولاية، محطة لمراجعة النفس والسياسات والسلوكيات وتطبيقها قولاً وفعلاً.

ونظمت الإدارة العامة لحراسة المنشآت وحماية الشخصيات، اليوم بصنعاء، فعالية ثقافية بذكرى ولاية الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام للعام 1443 هجرية. وخلال الفعالية التي حضرها عضو رابطة علماء اليمن، العلامة خالد موسى، ومدير عام الإدارة العامة لحراسة المنشآت العميد أحمد البنوس،  ألقيت كلمات أكدت أهمية إحياء ذكرى يوم الولاية واستلهام الدروس والعبر من سيرة الإمام علي عليه السلام.

كما أقيمت العديد من الفعاليات التي نفذت في عدد من المحافظات منها محافظة إب وكذا محافظة شبوة والمحويت .