أفق نيوز
آفاق الخبر

قيادي مرتزق يعترف بتورط قيادات في “الإنتقالي” بجرائم وفضائح جنسية بمدينة عدن

47

أفق نيوز../

 

كشف مسؤول مرتزق في محافظة عدن المحتلة، عن جرائم وفضائح جنسية يرتكبها مرتزقة الاحتلال الإماراتي المنضوية ضمن ما يسمى المجلس الإنتقالي بحق النساء والفتيات.

 

وقال القيادي المرتزق علي بن علي عياش، الذي يعمل كقائد ما يسمى المنطقة الأمنية السابعة في عدن المحتلة: إن المليشيا التابعة للإنتقالي المنتشرة في دار سعد تقوم باختطاف النساء والفتيات ونقلهن إلى مقرات قيادات بارزة في المجلس، لافتاً إلى أن آخر جريمة تمت قبل أيام، حيث قامت مليشيا مسلحة يقودها المرتزق وضاح أبو رنا باقتحام منزل نازح في المديرية وإجباره على تطليق زوجته لثلاثة أيام، حيث تم أخذها بالقوة خلال تلك المدة إلى منزل منتحل صفة مدير أمن المديرية المحسوب على الإنتقالي المرتزق صالح الذرحاني، قبل إعادتها لزوجها السابق.

 

وأوضح عياش أن هذه المليشيا قامت قبل 3 أشهر بتهديد امرأة داخل سوق الكراع بالقتل في حال لم تلب رغبة “مدير الأمن”، مبيناً أن إدارة أمن عدن تحاول التستر على تلك الجرائم بروايات مغايرة لما يجري في الواقع.

 

ويأتي الكشف عن تلك الجرائم والفضائح الجنسية في عدن المحتلة، بعد أيام من تصريحات الإعلامي المرتزق أنيس منصور -المستشار الإعلامي بسفارة الرياض-، بشأن قيام مليشيا الإنتقالي في دار سعد باقتحام مخيمات النازحين واغتصاب الفتيات بالقوة، كما أنها تتزامن مع استمرار ظاهرة اختفاء الفتيات بشكل ملحوظ ومخيف، والتي يتهم سكان عدن المحتلة قيادات في المجلس الإنتقالي بالوقوف وراءها.