أفق نيوز
آفاق الخبر

وفاة قرابة 100 شخص في اليمن جراء انفجار اسطوانات الغاز !!

134

أفق نيوز – سامية القاسمي
كشف مركز الحروق بهيئة المستشفى الجمهوري بصنعاء عن ان 75% من حالات الحروق في اليمن سببها الغاز .
حيث استقبلت عيادات مركز الحروق بالمستشفى الجمهوري بصنعاء 2010مصاب منها 378ذكور و262 اناث وذلك خلال النصف الاول من العام الجاري 2022م من مختلف المحافظات واحتلت الحروق الناتجة عن الغاز المرتبة الاولى .
وقال الدكتور صالح الحيضاني مدير مركز الحروق والتجميل بالمستشفى الجمهوري ان75% من حالات الحروق سببها انفجار اسطوانات الغاز ويأتي بعدها الماء الساخن والبترول والكهرباء حيث بلغ اجمالي حالات الحروق الخطيرة 228 منها 97 حاله بسبب الغاز .
وأضاف الدكتور أن المركز يستقبل الحالات من جميع محافظات الجمهورية بدون استثناء ويعتبر هذا المركز الوحيد في الجمهورية اليمنية فأكثر الحالات تصل إلينا من محافظة صنعاء وامانة العاصمة بسبب الكثافة السكانية الهائلة فتكثر فيها الحوادث وتأتي من بعدها محافظة عمران وذمار وتعز.
وأشار الحيضاني الى ان المركز قام باجراء 495 عملية تجميل للحروق خلال النصف الأول من العام الحالي .
واوضح الحيضاني ان الحروق الكيميائية نادرة وتكون عبارة عن اعمال جنائية كأن يقوم شخص بحرق شخص اخر بمادة الاسيت مثلاً بقصد وعمد وهذه تعتبر حادثة جنائية وهي نادرة جداً ،
مشيرا الى انها في بداية العدوان كانت الحالات بسبب المواد الكيميائية تأتي باستمرار وبكثرة الى المستشفى بسبب الاسلحة المحرمة دوليا التي استخدمها العدوان في استهداف الاحياء السكنية ومنازل المواطنين من الصواريخ والقنابل العنقودية وما تسببه من حروق وتآكل للجلد .
موضحاً ان الإصابات بسبب الألعاب النارية تكون غالباً في الأطراف العلوية ويصاب بها الأطفال والشباب ونادراً ما يصاب بها كبار السن وتكثر في أيام المناسبات والاعياد حيث أصبحت الألعاب النارية ظاهرة منتشرة وتسبب حوادث كثيرة وهناك حالات كثيرة تسببها الألعاب النارية بحسب ارتباطي بالمستشفيات الأخرى فلهذا أتمنى من الحكومة منع هذه الألعاب كما منعت اطلاق الرصاص .
واعتبر الحيضاني ان هذه الألعاب النارية عباره عن بذخ في الاعراس والمناسبات وتسبب حوادث نحن في غنى عنها .
واضاف الحيضاني بان الطاقة الاستيعابية للمركز عبارة عن 8 اسرة في العناية و 21 سرير موزعه على اقسام المركز قسم للأطفال وقسم للنساء واخر للرجال وهي غير كافية.