أفق نيوز
آفاق الخبر

مسؤول روسي: إنضمام السويد وفنلندا لـ “الناتو” سيؤدي لتفاقم الوضع في منطقة البلطيق

31

أفق نيوز../

 

أكد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف، إن دخول السويد وفنلندا في حلف شمال الأطلسي “الناتو” سيؤدي إلى تفاقم الوضع الأمني في منطقة البلطيق.

 

وقال مدفيديف، في تصريحات له بثها موقع قناة “روسيا اليوم”، أن بلاده “ستكون قادرة على حماية مصالحها وضمان أمنها إذا انضمت السويد وفنلندا إلى الحلف”.

 

وأشار إلى أن رد روسيا على كل هذه الأحداث سيكون ضروريا وكافيا، وأنا واثق من أننا سنكون قادرين على حماية مصالح بلادنا وضمان أمنها بالوسائل اللازمة”، منوها إلى أن قرار انضمام ستوكهولم وهلسنكي إلى حلف “الناتو” يعقد الوضع الأمني في بحر البلطيق “لأنه سيتحول إلى بحر يهيمن عليه الناتو”.

 

وشدد على أنه نتيجة لهذا القرار فإن سياسة الحياد التي اتبعتها فنلندا والسويد سوف تخضع للمراجعة، مضيفا أن روسيا سترد بشكل مماثل على توسيع البنية التحتية العسكرية لـ “الناتو” على أراضي السويد وفنلندا إذا انضمتا إلى الحلف.

 

وتقدمت كل من فنلندا والسويد، رسميا في شهر مايو الماضي، بطلب للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

 

وأرجعت الدولتان تخليهما عن حيادهما، والتوجه نحو الانضمام لـ “الناتو” إلى العملية العسكرية التي تشنها روسيا ضد أوكرانيا.