أفق نيوز
آفاق الخبر

بيان توضيحي صادر عن وزارة الصحة العامة والسكان حول إفادة الأخ محافظ ريمة بشأن أداء الوزارة

112

أفق نيوز//
فوجئت وزارة الصحة العامة والسكان بتصريحات محافظ محافظة ريمة الأخ فارس الحباري حول أداء قيادة الوزارة، والتي حملت العديد من المغالطات المنافية للواقع، ضمن فوضى معلوماتية غاب عنها المنطق والصدق معاً. وتأسف الوزارة لتلك التصريحات التي تعكس تخلي المحافظ عن مسؤولياته، والتي حاولت قيادة الوزارة تمكينه منها، من خلال ثلاث زيارات ميدانية للمحافظة، ولم يكن المحافظ متواجداً في أي منها.

وعلى الرغم من ذلك قامت الوزارة بجميع التدخلات المعيارية أسوة بالمحافظات الأخرى، لكن في غياب المحافظ مع الأسف، غيابٌ في الرؤية والتواجد والتعاون. غير أن وصول الأمر إلى منع الوزارة من خدمة أبناء المحافظة أمر غير مقبول، خاصة وأنه يتزامن مع تقييم الأداء وفق المعايير الوطنية القياسية، و فى إطار سعي الوزارة لإصلاح الوضع الصحي والارتقاء بالخدمات الطبية والصحية قامت الوزارة بتكليف لجان مركزية للنزول الميداني لتقييم المستشفيات في مختلف محافظات الجمهورية، ومنها مستشفى الثلايا العام بمحافظة ريمة مركز مديرية الجبين، ووقفت اللجان على تدهور وضع المستشفى، والعديد من قضايا الفساد المالي والإداري والاختلالات التي تمارسها قيادة المستشفى وأدت الى تراجع أدائها.

وعلى ضوء ذلك أحالت قيادة الوزارة مدير المستشفى إلى الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بتاريخ الرابع عشر من يونيو من عام 2022م، لاتخاذ الإجراءات القانونية والتحقيق فى قضايا الفساد المنسوب لمدير المستشفى. كما تمت إحالته أيضاً إلى نيابة مديرية الجبين بمحافظة ريمة على ذمة قضايا فساد، والتي كان آخرها ما يتعلق بتهمة التصرف غير المشروع بالدعم المقدم للمستشفى أواخر شهر رمضان الفائت، وتم تزويد محافظ المحافظة بتقرير اللجنة وتلك الاختلالات، مع طلب التوجيه بمعالجتها، غير أن ذلك لم يتم، سواء بسبب غياب المحافظ المتكرر عن المحافظة وعدم تواجده فيها بشكل مستمر، أو لإصراره على تعطيل إجراءات معالجة الوضع الصحي. وتنشر الوزارة الرسائل الموجهة للجهاز المركزي وللأخ محافظ ريمة، تعزيزاً لمعايير المساءلة والشفافية.

وتستغرب وزارة الصحة تجاهل المحافظ لهذه الحقائق، والهروب إلى قضايا لا صلة لها بعمل الوزارة، وحديثه عن إقالة المدير بسبب الضم والسربلة، وهو أمر غير صحيح، ولا وجود لهذه المواضيع في قاموس وزارة الصحة التي تتحمل مسؤوليتها أمام الشعب اليمني، دون تمييز أو تفريق، وتسعى لخدمته في جميع المحافظات دون استثناء، وبحسب إمكاناتها المتاحة في الوقت الحالي.

وعلى الرغم من سوء تقدير الأخ المحافظ فيما ذهب إليه فإن قيادة وزارة الصحة حريصة على الارتقاء بالخدمات الطبية وتسعى جاهدة لتحقيق ذلك، مهما شحت الإمكانات. وقد تمكنت الوزارة من تحدي العدوان والحصار، وقامت بإعادة تشغيل وتأهيل العديد من المرافق الصحية فى محافظة ريمة والمحافظات الأخرى، وسعت بكل جهد لتوفير التجهيزات عبر المانحين، وتوفير غرفة عناية مركزة وأجهزة تنفس صناعي لمستشفى الثلايا وتأهيله لأول مرة في تاريخ المحافظة، ونأمل من الأخ المحافظ مواكبة هذه الخطوات بإيجابيّة. وفيما يتعلق بالمباني فوزارة الصحة تقوم حالياً بدراسة وتقييم المباني التابعة للقطاع الصحي، ولن تألو جهداً في السعي لتأهيلها أسوة ببقية المحافظات، مع التذكير بأن إعادة التأهيل والإنشاء هو دور أصيل للسلطة المحليّة، غير أننا نقوم بواجبنا في هذا المجال في ظل العدوان والحصار الجائرين على بلدنا.

إن وزارة الصحّة تحتفظ بحقها القانوني في مقاضاة محافظ محافظة ريمة، الأخ فارس الحباري على ادعاءاته الأخيرة حول الجانب الصحي.

بيان صادر عن وزارة الصحة العامة والسكان
بتاريخ 5 محرم 1444ه‍
الموافق ٣/ أغسطس / ٢٠٢٢م