أفق نيوز
آفاق الخبر

القيادي في أنصار الله “علي القحوم”: لا نقبل وجود قوات أجنبية ومشاريع تقسيم في اليمن

61

أفق نيوز../

 

أكد عضو المكتب السياسي لأنصار الله، علي القحوم، أن ما يحدث في المناطق اليمنية المحتلة نتيجة طبيعية لزيارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، للرياض.

 

وقال القحوم، خلال اتصال مع قناة الميادين، إن “التدخلات السعودية والإماراتية باتت اليوم ماثلة أمام كل أبناء الشعب اليمني”، مضيفاً أن “هناك عملية تطويع للمجلس الإنتقالي والإخوان المسلمين من أجل التخلي عن مشاريعهم الأحادية”.

 

وأشار عضو المكتب السياسي لأنصار الله إلى أن “هناك تدفقاً لقوات وآليات وبوارج أمريكية في كثير من المناطق اليمنية، بما فيها سقطرى”.

 

ووجه رسالة إلى الشعب اليمني، قال فيها إن “أبواب صنعاء مفتوحة لنواجه معاً المشاريع السعودية والإماراتية، التي تخدم أمريكا”، لافتاً إلى أنه “لا يمكن أن نقبل وجود قوات أجنبية ومشاريع تقسيم واحتلال ووصاية خارجية على أراضينا”.

 

وأوضح القحوم أن “الأمريكيين يتحدثون علناً عن دعم الهدنة، بينما يمارسون سلوكاً عدوانياً، ويستعدون للتصعيد ضد الشعب اليمني”، متابعاً: “نعي خطورة هذه المعركة، ولا يمكن أن يكون هناك سلام من دون إخراج كل المستعمِرين واستعادة ثرواتنا”.

 

وشدد على أن “الشعب اليمني لن يبقى مكتوف اليدين أمام سيطرة الشركات الأجنبية على ثروات اليمن”، مضيفاً أن “العروض العسكرية اليوم هي رسالة عسكرية مباشرة وتحذيرية لدول العدوان على اليمن”.