أفق نيوز
آفاق الخبر

توضيح هام من وزارة الخدمة المدنية بصنعاء بشأن تطبيق النظام الآلي الموحد وتخفيض رواتب وحوافز الموظفين في هذه الجهات الحكومية

492

أفق نيوز../

أوضح وزير الخدمة المدنية والتأمينات في حكومة الإنقاذ الوطني سليم المغلس، طبيعة إجراءات الوزارة حول تطبيق النظام الآلي الموحد لمؤسسات الدولة، مؤكداً أنه لا يوجد فيها توحيد أو تخفيض لمرتبات موظفي أية مؤسسة.

وقال المغلس، خلال ورشة عمل نظمتها الوزارة، الثلاثاء، حول أهمية تطبيق النظام الموحد لكشف الراتب وربط إصداره بقاعدة البيانات المركزية وقاعدة بيانات كشف الراتب الموحد، إن “هناك لبساً لدى الكثير حول إجراءات وزارة الخدمة المدنية، ويتمثل في أن الوزارة تسعى لتخفيض مرتبات موظفي الوحدات الاقتصادية والمستقلة وتوحيدها مع موظفي الجهاز الإداري، وهذا غير صحيح”.

وأكد المغلس أن “إجراءات الوزارة لا تمس أية مرتبات أو حوافز أو مستحقات ثابتة للموظفين في هذه الوحدات”.

وأوضح أن “الوزارة تقوم بتطبيق نظام آلي موحد، ولا يعني هذا توحيد المرتبات وإنما إصدار كشوفات المرتبات من خلال النظام الذي يقدم خدمة للجهة ويضمن تحديث وتدفق البيانات إلى قاعدة البيانات المركزية في الوزارة، وبما لا ينتقص من أي صلاحيات للجهات نهائياً بموجب قوانينها وقرارات إنشائها”.

وفي افتتاح الورشة بحضور رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد القاضي مجاهد أحمد عبدالله، أشار وزير الخدمة المدنية والتأمينات سليم المغلس إلى أن الورشة تأتي تنفيذاً لتوجيهات المجلس السياسي الأعلى المتعلقة بتطبيق نظام إصدار كشف الراتب الموحد وربطه بقاعدة البيانات المركزية لكافة وحدات وأجهزة ومؤسسات الدولة.

وأكد أن عملية التطبيق ضرورة ملحة لحفظ حقوق الموظف الوظيفية والمالية .. مستعرضاً مميزات النظام كونه يمثل أحد مكونات نظام الموارد البشرية الذي يُعتبر نظاماً مرناً وقابلاً للتطوير ومواكباً لأساليب الإدارة الحديثة.

ولفت إلى أن تطبيق نظام كشف الراتب الموحد لا يتعارض مع استقلالية الوحدات ولا يقيد صلاحيتها المكفولة لها بموجب قوانين ولوائح إنشائها.

وأوضح وزير الخدمة المدنية أن هناك لبس لدى البعض في أن إجراءات الوزارة قد تتسبب في خفض مرتبات وحوافز ومستحقات موظفي الوحدات الاقتصادية والمستقلة وتوحيدها مع موظفي الجهاز الإداري للدولة.

كما أكد الاهتمام بالكادر الوظيفي كون وزارة الخدمة المدنية معنية بحماية مصالح ومستحقات موظفي الدولة ومعنية كذلك بتحسين أدائهم وتدريبهم وتأهيلهم في إطار دورها الإشرافي والرقابي على كل ما يتعلق بمدخلات ومخرجات الوظيفة العامة.

وتطرق الوزير المغلس، إلى عوامل إعاقة تحديث البيانات وتصحيح الاختلالات وفي مقدمتها التجاوزات والمخالفات التي كانت تتم سابقاً لعدم وجود نية لتطبيق الإصلاحات وتنفيذ القانون، فضلاً عن غياب الوعي لدى وحدات الخدمة العامة بالقوانين واللوائح والأنظمة النافذة من قبلها وعدم التزامها بتصحيح الاختلالات لديها وتحديث بيانات موظفيها.

وذكر أن الوزارة تقوم بتطبيق نظام آلي موحد يخدم الجهة ويضمن تحديث وتدفق البيانات إلى قاعدة البيانات المركزية في الوزارة وتعمل في الوقت ذاته على أنظمة آلية وتحديثها وربط بيانات كشف الراتب آليا معها كبيانات المتقاعدين والمؤمن عليهم لدى الهيئة العامة للتأمينات بهدف حصول الهيئة على الاشتراكات التأمينية وإنهاء حالات الازدواج التأميني.

وحسب وزير الخدمة المدنية، تتضمن تلك الإجراءات الآلية، نظام الفتاوى الصادرة عن الوزارة والتسويات والعلاوات والتوظيف .. مشدداً على ضرورة أن تكون كافة البيانات موجودة لدى الخدمة المدنية كي يعمل النظام بشكل إيجابي.

وفي الورشة التي حضرها نائب وزير الخدمة المدنية عبدالله المؤيد وعميد المعهد الوطني للعلوم الإدارية الدكتور محمد الخالد ووكلاء وزارتي الخدمة المدنية لقطاعي الأجور والموازنة يحيى الأمير وتكنولوجيا المعلومات محمد أبو طالب ووكيل والصناعة والتجارة عبدالله نعمان، استعرض مدير الموازنة بالوزارة أحمد عبده حزام إجراءات تطبيق إصدار كشف الراتب الموحد وربط إصدار كشوفات المرتبات آليا بقاعدتي بيانات كشف الراتب والبيانات المركزية من خلال الربط الشبكي الذي يصب في مصلحة الوحدات والموظفين.

من جانبه استعرض نائب مدير الموازنة عادل الشماحي، المزايا القانونية المكتسبة للموظفين وصلاحيات واستقلالية الوحدات، فيما قدّم رئيس فريق قواعد البيانات المهندس يسري القدسي عرضاً فنياً للنظام.

حضر الورشة رئيس مجلس إدارة شركة يمن موبايل عصام الحملي وممثلو الوحدات الاقتصادية المستقلة.