أفق نيوز
آفاق الخبر

حرب المليشيات تعاود الإشتعال في شبوة ونذر تصفيات دموية

93

أفق نيوز../

أفادت مصادر محلية في محافظة شبوة المحتلة، أن مليشيا الإمارات اقتحمت أمس عدداً من القرى والمناطق في مديرية الصعيد، جنوب غرب مدينة عتق عاصمة المحافظة.

وأكدت المصادر أن مليشيا ما يسمى “دفاع شبوة” والعمالقة” التابعة للإمارات، شنت حملة استهدفت عدداً من القرى الموالية لمشايخ في حزب الإصلاح بمنطقة الصعيد، وفرضت سيطرتها على منطقة “شعب طفة، ومزحل ومذاب” وصادرت عدداً من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة التي كانت بحوزة مسلحي أبناء تلك المناطق ووجهت لهم اتهامات بالانتماء للجماعات الإرهابية.

وذكرت أن مليشيا الإمارات سيطرت على تلك القرى ومواقع عسكرية كانت تابعة للإصلاح في الصعيد عقب اشتباكات محدودة، ونصبت نقاط تفتيش على كافة الطرق المؤدية إلى المنطقة.

وقالت المصادر أن المليشيا التابعة للإمارات اعتقلت العديد من أبناء قبائل الصعيد بتهمة الإرهاب واقتادتهم إلى سجون عتق.

وتداول ناشطون محليون أنباء عن شن الطيران الإماراتي عدداً من الغارات الجوية على مناطق الصعيد تعزيزا للحملة العسكرية التي خرجت من عتق.

يأتي ذلك عقب استهداف آلية عسكرية تابعة لمليشيا الإمارات بعبوة ناسفة أثناء خروج الحملة إلى مديرية الصعيد، أدت إلى مقتل اثنين من مجندي المليشيا وإصابة ثلاثة آخرين، بينهم القيادي في “دفاع شبوة” المرتزق محمد علوي العبدلي العولقي.

وكانت الميليشيا التابعة للإمارات، تعرضت أمس لهجوم في شبوة بعد ساعات على إلغاء عملية عسكرية .

وأفادت مصادر مطلعة أن انفجاراً استهدف ظهر أمس رتلاً عسكرياً لـ”العمالقة” وسط مدينة عتق، وتسبب الانفجار الناجم عن عبوة ناسفة بسقوط مصابين.

وأوضحت المصادر أن الهجوم جاء في أعقاب وصول القوات المشاركة في حملة مسماه “سهام الشرق” بزعم مكافحة الإرهاب ، والتي انطلقت في وقت مبكر فجر أمس وتم الغائها بعد سحب ميليشيات الإمارات.

ولم يعرف ما اذا كان التفجير ردا على الحملة أم محاولة لتصوير فصائل الانتقالي على أنها مستهدفة هناك لكنها مؤشر على أن المحافظة في طريقها لجولة جديدة من العنف.