أفق نيوز
آفاق الخبر

الوزير يُعلن خبراً هاماً لجميع موظفي الخدمة المدنية في اليمن بشأن صرف المرتبات

287

أفق نيوز../

يستمر تحالف العدوان بالإلتفاف على ملف المرتبات، والتنصل من تنفيذ إلتزاماته بخصوص الهدنة الأممية الثالثة، ومع اقتراب فترة التمديد الحالية للهدنة من نهايتها لم يحرك بعد ملف الرواتب في كواليس التفاوض للوصول إلى اتفاق حول الإشتراطات الموسعة في الشق الإنساني والأولوية لصنعاء لكبح جماح المعاناة الإنسانية نتيجة الحصار.

وقال وزير الخدمة المدنية والتأمينات في حكومة الإنقاذ الوطني بصنعاء، سليم المغلس، إن “الهدنة شارفت على الانتهاء ولم يتم تحريك ملف الرواتب بعد بالرغم من تواجد اللجنة الاقتصادية في مسقط، وبرغم الوعود المتكررة من جانب الأمم المتحدة”.

وأضاف المغلس في تصريح لقناة “المسيرة”، أنه “لا توجد مصداقية لدول تحالف العدوان في ملف الرواتب والملفات الأخرى المتعلقة بالجانب الإنساني ورفع الحصار”.

وأشار وزير الخدمة المدنية إلى أن تحالف العدوان مصر على مضاعفة معاناة الشعب اليمني عبر استمرار قطع المرتبات ومواصلة نهب الثروات النفطية التي كانت تغطي بند المرتبات.

وتشير هذه التأكيدات بوضوح إلى أن دول العدوان تحاول الاحتفاظ بأوراق الملف الإنساني لابتزاز صنعاء ولكسب المزيد من الوقت تحت غطاء الهدنة، وهو ما يعني أن التصريحات “المتفائلة” من جانب قوى العدوان ليست سوى محاولة للخداع والتضليل.

وسبق أن تعهد المبعوث الأممي بالعمل على إزالة العراقيل التي يضعها تحالف العدوان أمام تنفيذ بنود الهدنة، والعمل على توسيع وتحسين شروط الاتفاق وعلى إجراء مفاوضات عاجلة ومكثفة للوصول إلى آلية لصرف مرتبات جميع الموظفين في اليمن، وهو أيضاً ما تعهدت به دول العدوان عبر وسطاء إقليميين ودوليين، لكن الوضع لم يتغير على الواقع خلال فترتي التمديد.

وكانت صنعاء أعلنت على لسان رئيس الوفد الوطني المفاوض محمد عبدالسلام، في وقت سابق أنه لن يتم تمديد الهـدنة مرة أخرى إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق واضح يقضي برفع الحصار ودفع مرتبات موظفي الدولة من إيرادات النفط والغاز التي ينهبها تحالف العدوان ومرتزقته.