أفق نيوز
آفاق الخبر

حماس: زيارة “بلخير الفاروق” لكيان العدو الصهيوني طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني

114

أفق نيوز../

أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” عبد اللطيف القانوع إدانة حركته زيارة قائد القوات المسلحة المغربية بلخير الفاروق إلى كيان العدو الصهيوني.. معتبرا استقبال رئيس أركان جيش العدو أفيف كوخافي قائد القوات المسلحة المغربية في مقر “الكرياه” بـ”تل أبيب”، طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني وتضحياته.

وقال القانوع في حوار خاص مع وكالة الأنباء اليمنية (سبأ): إن هذه الزيارة تأتي في الوقت الذي تتصاعد فيه وتيرة الاقتحامات وجرائم المستوطنين في ساحات المسجد الأقصى المبارك، مضيفا أن كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني تضر بمصالح شعبنا الفلسطيني وقضيتنا الفلسطينية العادلة.

وأضاف: “بلا أدنى شك، التطبيع مع الاحتلال الصهيوني ومحاولة دمجه في المنطقة العربية يضر بمصالح الأمة العربية والإسلامية كلها، ويشجع الاحتلال على نهب ثروات المنطقة ويهدد الأمن القومي الحقيقي للمنطقة العربية”.

وحول ما هو مطلوب إزاء ذلك، شدد الناطق باسم حركة حماس على ضرورة قطع كل أشكال العلاقة مع الاحتلال ووقف كل أشكال التطبيع.

وأوضح القانوع أن المطلوب من الأمة العربية والإسلامية هو دعم وإسناد الشعب الفلسطيني في معركة الدفاع عن المسجد الأقصى وحماية القدس وتعزيز صموده على أرضه، بدلا من فتح العلاقات مع الاحتلال الصهيوني وعقد الاتفاقيات المشتركة والتعاون الأمني معه.

ويأتي حضور الفاروق لمقرّ قيادة أركان جيش العدو الصهيوني، ضمن زيارته غير المسبوقة بصفته أوّل مسؤول عسكري مغربي رفيع إلى الأراضي الفلسطينية المحتلّة منذ اتفاقيات التطبيع.

وبثّ جيش العدو الصهيوني مراسم الاستقبال الرسمي لبلخير الفاروق، على منصاته في شبكات التواصل الاجتماعي، والتي شملت استعراض لحرس الشرف، تمهيدا للمشاركة في مؤتمر عسكري يُنظّمه الجيش الصهيوني حول التجديد والتحديث العسكريين.