أفق نيوز
آفاق الخبر

صنعاء تزف خبراً ساراً لجميع المواطنين في العاصمة وكل المحافظات.. وهذا ما سيحدث إبتداءً من اليوم؟

3٬030

أفق نيوز../

أعلنت شركة النفط اليمنية بصنعاء، إنه سيتم من صباح اليوم الخميس، بيع دبة البنزين بـ ١١ ألفا و٥٠٠ ريال، ودبة الديزل بـ١٣ ألفا و٥٠٠ ريال في محطات بيع الوقود بأمانة العاصمة وجميع المحافظات الحرة.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الشركة عصام المتوكل، أنه بعد احتساب التكلفة الفعلية للسفن التي أفرج عنها تحالف العدوان مؤخرا ووصلت ميناء الحديدة فإن بيع الوقود سيكون، من صباح الغد، ١١ ألفا و٥٠٠ ريال للدبة البنزين سعة 20 لترا، و١٣ ألفا و٥٠٠ ريال للدبة الديزل سعة ٢٠ لترا.

وأشار المتوكل إلى أن الاحتساب يتأثر بانخفاض أو ارتفاع التكاليف الفعلية.

يشار إلى أن تكلفة الوقود تتأثر بعدة عوامل تشمل “سعر بورصة التحميل، وتكاليف الشحن البحري، وهامش ربح المصدر والمستورد، وتأمين منطقة حرب، وغرامات تأخير واحتجاز التحالف السفن، وسعر الصرف المحلي”.

من جانبه، أكد مدير عام فرع شركة النفط بمحافظة الحديدة، عدنان محمد الجرموزي، انتهاء أزمة نقص كميات الوقود في محطات التعبئة، بعد أن تم استئناف ترحيل الوقود عبر منشآة الشركة بميناء الحديدة.

وأوضح الجرموزي، في تصريح لـ”الثورة نت”، ترحيل فرع الشركة عبر منشآتها بميناء الحديدة خلال اليومين الماضيين نحو 12 مليون لتر ديزل، و10 ملايين بنزين، لكل المحافظات وبالكميات المعتادة، ما يعني أن الأزمة التي شهدتها الأسواق خلال الفترة الماضية جراء منع دول تحالف العدوان سفن الوقود لميناء الحديدة قد انتهت وعادت الأمور للاستقرار.

ولفت إلى أن عمل الشركة بخطة الطوارئ تم تعليقها منذ الأحد الماضي، بعد سماح دول العدوان لأربع سفن مشتقات نفطية بالدخول إلى الميناء.

مبيناً أن ناقلتي غاز وبنزين تستكمل حالياً تفريغ شحنتهيما بخزانات شركتي النفط والغاز بعد التأكد من سلامة الشحنتين ومطابقتهما للمواصفات المعتمدة، منوها بتعاون قيادة مؤسسة موانئ البحر الأحمر وما تقدمه من تسهيلات بميناء الحديدة لاستقبال سفن الوقود وسرعة استكمال إجراءات تفريغها.

وأهاب مدير عام فرع شركة النفط في الحديدة بملاك محطات الوقود البيع بالسعر الرسمي لمادتي البنزين والديزل.

ودعا تحالف العدوان إلى الإسراع في إدخال بقية سفن الوقود المصرح لها بالدخول وبما يسهم في عدم تكرار الأزمة ومضاعفة معاناة أبناء الشعب اليمني.

وطالب الأمم المتحدة العمل بحيادية وإيقاف الممارسات التعسفية والقرصنة، وضمان دخول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة بانسيابية وسلاسة دون اي قيود أو شروط.

وأكد مدير عام فرع شركة النفط بمحافظة الحديدة أن ممارسة العدوان وإصراره على احتجاز سفن النفط والغذاء رغم حصولها على تصاريح أممية، لن يزيد أبناء الشعب اليمني إلا صمودا وإصرارا على مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.