أفق نيوز
آفاق الخبر

شاهد ما هي رسائل العرض العسكري الأكبر في تاريخ اليمن للقوات الأمنية بالعاصمة صنعاء

254

أفق نيوز../

تحدث عدد من القيادات الأمنية ومسؤولون في الدولة لقناة المسيرة، عن رسائل العرض العسكري المهيب “لهم الأمن” لوزارة الداخلية وتشكيلاتها الأمنية بميدان السبعين في العاصمة اليمنية صنعاء.

وشهد ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء أمس الخميس، عرضاً ضخماً للقوات والوحدات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية، هو الأكبر في تاريخ اليمن، بمناسبة العيد الثامن لثورة 21 سبتمبر الخالدة.

وفي العرض رحب وزير الداخلية اللواء عبد الكريم الحوثي، باسم منتسبي الوزارة بالحاضرين في العرض المهيب.. وقال “في يوم عظيم من أيام الله يتجلى صدق وعد الله لعباده المستضعفين في المواجهة التاريخية مع الطغاة والمستكبرين في هذا العصر”.

وأشار إلى أن المؤسسة الأمنية بكل تخصصاتها تتحرك في المجال الأمني باعتباره مجالا أساسيا من مجالات الجهاد في سبيل الله.. مؤكدا أن الحفاظ على أرواح المواطنين وممتلكاتهم وتوفير الأمن لهم وحمايتهم من كل الأخطار من أعظم القرب إلى الله.

وأضاف” ونحن على أعتاب ذكرى ثورة الـ 21 من سبتمبر الخالدة، ما أحوجنا إلى أن نتذكر الاستهداف والتدمير الممنهج للجيش والمؤسسة الأمنية من قبل الأعداء سواء بالاغتيالات والتفجيرات وغيرها”.

وذكّر وزير الداخلية بما تعرضت له قوات الأمن المركزي من استهداف أثناء عرضها في ميدان السبعين والذي راح ضحيته المئات من الشهداء والجرحى.

وأكد أن الإنجازات الأمنية الكبيرة التي تحققت خلال السنوات الماضية على أيدي رجال الأمن تعد من ثمار ثورة 21 سبتمبر المباركة التي أينعت عزا وكرامة.

ولفت إلى أن مؤامرات الأعداء باءت بالفشل وأحبط الله كيدهم لأنه سبحانه وتعالى لا يخلف وعده.. وقال” نحن نواجه عدوانا يستهدف الشعب وأمنه واستقراره تقوده أمريكا وإسرائيل منذ ثمان سنوات”.

كما أكد وزير الداخلية، أن المؤسسة الأمنية ستبذل كل ما في وسعها للارتقاء بالعمل الأمني في مختلف مجالاته مهما كانت التحديات والتضحيات، وستظل بالمرصاد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن الشعب اليمني العظيم.

وتوجه اللواء عبد الكريم الحوثي، بالشكر لمنتسبي وزارة الداخلية وكل الشرفاء والأحرار من أبناء الشعب اليمني الذين كانوا، وما زالوا عونا وسندا للوزارة وشركاء في كل الإنجازات الأمنية.

وقال” إذا كان لنا من رسالة في هذا اليوم العظيم فهي لقائد المسيرة القرآنية السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، والذي نقول له نحن جند الله وأنصاره تحت لواءك ورهن إشارتك على أتم الجاهزية لجميع المهام الأمنية والعسكرية وكلنا ثقة بالله وصدق وعده للمؤمنين بالغلبة والفلاح والنصر”.

وخاطب وزير الداخلية في ختام كلمته أبناء الشعب اليمني بالقول” أرواحنا لكم فداء، نحن رجالكم في كل الظروف على يقظة عالية واستعداد تام للعمل على أن نوفر لكم الأمن بكل ما نستطيع فهذا واجبنا”.

ويؤكد العرض المهيب أن النجاحات الكبيرة التي حققتها المؤسسة الأمنية في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في المحافظات الحرة، وكذا التطور الحاصل في عمل وأداء هذه المؤسسة في حفظ النظام وسيادة القانون ومكافحة الجريمة وإفشال مؤامرات ومخططات العدوان لاستهداف الجبهة الداخلية، كل ذلك لم يأت من فراغ بل كان نتائج عمل دؤوب ومتواصل في الإعداد وإعادة البناء والتدريب والتأهيل لهذه المؤسسة الوطنية الرائدة على أسس صحيحة من الانتماء الوطني الخالص والهوية الإيمانية والولاء لله تعالى وللقيادة الحكيمة ممثلة بقائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي.