أفق نيوز
آفاق الخبر

عاجـل: شركة النفط في صنعاء تصدر تعميماً هاماً بشأن مادة الديزل وتوجه دعوة لجميع المواطنين + «السعر الجديد»

724

أفق نيوز../

أصدرت شركة النفط اليمنية بصنعاء تعميماً هاماً لجميع محطات بيع الوقود بأمانة العاصمة والمحافظات التي ترفض تموين مختلف وسائل النقل التي تعمل بمادة الديزل.

وأكد مصدر مسؤول بشركة النفط اليمنية في تصريح، أن الشركة أصدرت تعميم “تحذر” فيه جميع محطات الوقود التي ترفض تموين مختلف وسائل النقل التي تعمل بمادة الديزل.

ودعا المصدر جميع المواطنين إلى التعاون مع الشركة والإبلاغ عن أي محطة وقود ترفض توجيهات الشركة ليتم إتخاذ الإجراءات اللازمة وكذلك الرادعة بحق المخالفين بما يسهم في تحقيق المنفعة العامة.

ويأتي هذا بعد تلقي ورصد شركة النفط عدد من شكاوى المواطنين تؤكد رفض بعض محطات الوقود تعبئة مركبات النقل الصغيرة بمادة الديزل بحجة أن بيع الديزل لا يسمح إلا بكميات كبيرة برميل وما فوق.

وكانت شركة النفط اليمنية بصنعاء أعلنت أنه سيتم “من الخميس الماضي”، بيع دبة البنزين بـ ١١ ألفا و٥٠٠ ريال، ودبة الديزل بـ(١٣ ألفا و٥٠٠) ريال في محطات بيع الوقود بأمانة العاصمة وجميع المحافظات الحرة.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الشركة عصام المتوكل، أنه بعد احتساب التكلفة الفعلية للسفن التي أفرج عنها تحالف العدوان مؤخرا ووصلت ميناء الحديدة فإن بيع الوقود سيكون بـ ١١ ألفا و٥٠٠ ريال للدبة البنزين سعة 20 لترا، و١٣ ألفا و٥٠٠ ريال للدبة الديزل سعة ٢٠ لترا.

وأشار المتوكل إلى أن الاحتساب يتأثر بانخفاض أو ارتفاع التكاليف الفعلية.

يشار إلى أن تكلفة الوقود تتأثر بعدة عوامل تشمل “سعر بورصة التحميل، وتكاليف الشحن البحري، وهامش ربح المصدر والمستورد، وتأمين منطقة حرب، وغرامات تأخير واحتجاز التحالف السفن، وسعر الصرف المحلي”.

ومن جانبه، أكد مدير عام فرع شركة النفط بمحافظة الحديدة، عدنان محمد الجرموزي، انتهاء أزمة نقص كميات الوقود في محطات التعبئة، بعد أن تم استئناف ترحيل الوقود عبر منشآة الشركة بميناء الحديدة.

وأوضح الجرموزي، في تصريح لـ”الثورة نت”، ترحيل فرع الشركة عبر منشآتها بميناء الحديدة نحو 12 مليون لتر ديزل، و10 ملايين بنزين، لكل المحافظات وبالكميات المعتادة، ما يعني أن الأزمة التي شهدتها الأسواق خلال الفترة الماضية جراء منع دول تحالف العدوان سفن الوقود لميناء الحديدة قد انتهت وعادت الأمور للاستقرار.

ولفت إلى أن عمل الشركة بخطة الطوارئ تم تعليقها منذ الأحد الماضي، بعد سماح دول العدوان لأربع سفن مشتقات نفطية بالدخول إلى الميناء.

وأهاب مدير عام فرع شركة النفط في الحديدة بملاك محطات الوقود البيع بالسعر الرسمي لمادتي البنزين والديزل.